اغلاق

الوزيرة معايعة تستقبل رئيس سلوفاكيا في بيت لحم

استقبلت وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رُلى معايعة، مؤخرا، رئيس جمهورية سلوفاكيا آندريه كيسكا، في مدينة بيت لحم. وقدمت الوزيرة معايعة للضيف اثناء


مجموعة صور من اللقاء

استقبالها له
على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم "شرحا عن إجراءات الاحتلال من اغلاق وجدار الفصل العنصري وحواجز واقتحامات للمدن والمخيمات الفلسطينية علاوة على الاستمرار بقطع مدينة بيت لحم عن توأمها مدينة القدس وذلك لأول مرة بالتاريخ علاوة على تقطيع أواصر القرى والمدن الفلسطينية وحصارها بالحواجز العسكرية، واستمرار الاستيطان ومصادرة الأراضي، وفرض سياسة الأمر الواقع، بالإضافة للمعيقات والاجراءات التي يتعرض لها القطاع السياحي الفلسطيني، هذا القطاع والذي يعاني باستمرار جراء هذه المعيقات والإجراءات مما حد من قدرته على النمو والتطور". بحسب ما جاء في بيان صادر عن الوزارة.

اهمية السياحة بالنسبة لفلسطين

اضاف البيان:" وامام كنيسة المهد وبحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري ومستشار الرئيس للشؤون المسيحية الوزير زياد البندك ورئيسة بلدية بيت لحم السيدة فيرا بابون وقائد منطقة بيت لحم العميد اركان حرب سعيد النجار ولفيف من رجال الدين، رحبت الوزيرة معايعة بالرئيس الضيف في بيت لحم وبالأخص امام أقدس كنائس العالم كنيسة المهد، مؤكدة على أهمية مثل هذه الزيارات الرسمية والتي تؤكد على ان فلسطين بلد امن ومفتوح لاستقبال السياح والوفود السياحية من مختلف دول العالم.
وتحدثت معايعة للرئيس الضيف عن اهمية السياحة بالنسبة لفلسطين، لكونها مصدراً من مصادر الدخل القومي الفلسطيني، مشدده على أهمية التواصل بين الجانب الفلسطيني والسلوفاكي لزيادة اعداد السياح السلوفاك القادمين الى فلسطين، ورفع نسبة الاشغال في المرافق السياحية الفلسطينية.
ومن جهته فقد شددت الرئيس الضيف على اهمية السياحة في عمل جسور السلام بين الشعوب، مقدما الشكر للوزيرة معايعة على حسن الاستقبال معبرا عن  سعادته لزيارة مدينة بيت لحم وكنيسة المهد.
وقدمت معايعة للضيفة خلال تجوالها في كنيسة المهد شرحا عن تاريخها وما تحويه من مواقع وما تمثله وترمز له".
 
         








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق