اغلاق

الشيوخي: ‘ندين اعتداء الشرطة الاسرائيلية على افراد الضابطة الجمركية‘

في تصريح صحفي صادر عن اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني أدان الاتحاد على لسان رئيسه المهندس عزمي الشيوخي، "قيام الشرطة الإسرائيلية


عزمي الشيوخي

باعتقال أفراد الضابطة الجمركية الذين يقومون بواجبهم في ملاحقة مهربي البضائع الإسرائيلية بعد تعرضهم لمحاولة دهس من قبل المهربين.
ان جهاز الضابطة الجمركية من حقه القيام بضبط ورقابة الموارد المالية الضريبية والجمركية للحكومة الفلسطينية، مرورا بمنع تهريب بضائع ومنتجات المستوطنات الإسرائيلية الي السوق الفلسطيني ، وكذلك المسا همة في ضمان سلامة جودة السلع المتداولة .
ان هذا الاعتداء علي جهاز الضابطة الجمركية الذي يحمل مفاتيح ومهام استقرار الأمن الاقتصادي في حدود دولة فلسطين يعتبر انتهاكا صارخا علي سيادة السلطة الوطنية الفلسطينية وتقويضا لها والحد من حريتها في حماية مواطنيها وصون حقوقهم في تلقي سلع وخدمات  نظيفة وامنة وجودة عالية وبدون تدخل من سلطات الاحتلال الاسرائيلي ومن حق هذا الجهاز أن يقوم بواجبه في ملاحقة أي مخالفة لقانون مقاطعة بضائع وخدمات المستوطنات وعرقلة جهود حكومة الوفاق الوطني في تنظيم السوق الداخلي وتعزير الاقتصاد الوطني وحماية المنتج المحلي وحقوق المستهلكين.
وقد طالب رئيس الاتحاد قيادة الضابطة الجمركية وكافة وزارات الاختصاص الضرب بيد من حديد علي كافة المهربين وتقديمهم للعدالة".  بحسب ما جاء في بيان صادر عن الاتحاد.
اضاف البيان:" وكانت دائرة العلاقات إدارة العلاقات العامة والإعلام بالضابطة الجمركية قد أصدرت بيانا جاء فيه انه وإثناء القيام بأعمال الدورية الاعتيادية تم إيقاف شاحنه تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية محمله ببضائع إسرائيلية مهربة بدون أوراق رسمية ، حيث قام السائق بمحاولة الهرب وصدم الدورية وإصابة ضابط بكسور في يده، حيث حضرت للمكان دورية للشرطة الإسرائيلية وقامت باعتقال أفراد الضابطة واصطحابهم الى مركز الشرطة بمستوطنة اريئيل ومن ثم توقيفهم واعتقالهم واحتجاز مركبة الضابطة".

تعقيب الشرطة الإسرائيلية
من جهتها عقبت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية  لوبا السمري على الموضوع:" بعيدا عن المناكفات والاتهامات والشعارات براقة المظهر فارغة المضمون , وفقا لمراجعتنا , الحديث يدور حول اعتقال 3 فلسطينيين في المنطقة هناك بشبهة الاعتداء على سائق شاحنة اسرائيلية وبحيث تم مع الانتهاء من التحقيقات معهم اخلاؤهم لحال سبيلهم وتسليمهم من قبل جانبنا الاسرائيلي للجانب الفلسطيني".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق