اغلاق

اهال من الناصرة: يجب البحث عن أدوات جديدة لاحياء يوم الارض

بمناسبة الذكرى الـ 41 ليوم الأرض الخالد، التي تصادف في الثلاثين من اذار من كل عام، قابلت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما عدداً من أهالي الناصرة والمنطقة، لتسألهم

 
يثرب حسن

حول اهمية احياء ذكرى يوم الارض وما يعنيه لهم هذا اليوم.
قالت يثرب حسن: "يوم الأرض هو يوم تاريخي عظيم ويجب علينا تثقيف وتذويت قيمتة في أبنائنا والجيل القادم لكي يعرفوا قيمة الأرض وما يعنيه 30 اذار. اصادف الكثير من أبناء الجيل الجديد، الذين لا يعون ما هو يوم الارض وما حدث فيه".

آليات جديدة لإحياء الذكرى
وسيم عابد قال:" هنالك اهمية كبرى لإحياء هذه الذكرى خصوصا  لتعريف جيل الشباب بها، وللتواصل بين فكر اجدادنا عن الارض وبين فكر شباب جيل اليوم . هنالك فرق شاسع لان الارض تعني الكثير لأجدادنا ويوجد لها قيمة كبيرة،  
بينما قد لا تعني الكثير باعتقادي لشريحة كبيرة  من جيل اليوم".
 وحول طريقة احياء الذكرى قال:" مراسم احياء الذكرى بالشعارات، المسيرات، القاء الكلمات، أصبح شيئا روتينيا في يومنا هذا، لذلك يجب البحث عن آليات جديدة لإحياء هذه الذكرى ، وأن لا تقتصر فقط على الشعارات والمسيرات" .

حدثا محوريا
اما أثار سعدي فقالت:" يوم الأرض هو يوم يُحييه الفلسطينيون في 30 آذار من كلِ سنة، وتَعود أحداثه لآذار 1976 بعد أن قامت السّلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذات أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة، وقد عم اضراب عام ومسيرات من المئات. يعتبر يوم الأرض حدثاً محورياً في الصراع على الأرض وفي علاقة المواطنين العرب بالجسم السياسي الإسرائيلي حيث أن هذه هي المرة الأولى التي يُنظم فيها العرب في فلسطين منذ عام 1948 احتجاجات رداً على السياسات الإسرائيلية بصفة جماعية وطنية فلسطينية".
 

أثار سعدي


وسيم عابد

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق