اغلاق

الحكم المحلي تفتتح مجموعة من المشاريع في بلدة عناتا

افتتح وكيل وزارة الحكم المحلي محمد حسن جبارين، بحضور وزير شؤون القدس ومحافظها المهندس عدنان الحسيني، مجموعة من المشاريع بعد الانتهاء من تنفيذها في


جانب من الاحتفال

بلدة عناتا، بتمويل من الحكم المحلي وصندوق تطوير البلديات.
وشملت مشروع تعبيد وتأهيل طرق داخليةـ بقيمة (250) الف دولار بتمويل من البنك الاسلامي للتنمية من خلال وزارة الحكم المحلي، ومشروع انشاء مركز خدمات الجمهور، بقيمة (75) الف يورو ومشروع تزويد البلدية بالطاقة الشمسية بقيمة (15) الف يورو، ومشروع توريد وتشغيل سيارة مكنسة شوارع بقيمة (134) الف يورو، بتمويل من صندوق تطوير البلديات، وايضا مشروع بناء وتشطيب المركز الصحي، بقيمة (90) الف دينار بمساهمات من الاهالي والمجتمع المدني، ويأتي الاحتفال بانجاز هذه المشاريع تزامناً مع ذكرى يوم الارض.

"حشد كل الطاقات"
وقال جبارين في كلمته بالاحتفال الذي حضره مدير عام صندوق تطوير البلديات الدكتور توفيق البديري، ومدير عام المشاريع في الوزارة عمر شرقية، ومدير عام مديرية حكم محلي القدس ماهر جابر، وممثلي عن الأجهزة الأمنية ومؤسسات البلدة ووجهائها والاهالي، "ان احتفالنا بانجاز هذه المشاريع في ذكرى يوم الارض الخالد، يأتي تأكيدا على تعزيز صمود مواطنينا وتجذرهم بارضهم، تجاه ممارسات الاحتلال الغاشم في المصادرة والتهويدـ وخاصة في مناطق القدس ومحيطها".
واكد جبارين على "اهتمام الوزارة بمحافظة القدس والمناطق المسماة (ج) وتلك المهددة بالجدار والاستيطان، باعطائها الاولوية في الدعم والمشاريع، لدعم صمودها وتحسين الخدمات المقدمة لها"، مشيرا الى "حشد كل الطاقات وتوجيه التمويل من أجل ذلك".

صوصية القدس وحاجتها للدعم والمؤازرة"
وبدوره، تحدث الحسيني عن "خصوصية القدس وحاجتها للدعم والمؤازرة، فهي عاصمة الدولة التي تقاوم غطرسة المحتل وممارساته التهويدية، وفي ذكرى يوم الارض نجسد انتماءنا لها ولكل الارض الفلسطينية بالعمل والصمود".
وبعد ان رحب رئيس بلدية عناتا بالحضور وشكر الوزارة والصندوق على تمويلهم لانجاز هذه المشاريع، أكد على "اهمية ذلك في المساعدة على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وتمكين البلدية من مواصلة عملها وتطوير قدراتها".
وتخلل الاحتفال تقديم فقرات تراثية من طلبة مدرسة البلدة، وتكريم للممولين والمتبرعين.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق