اغلاق

التجمع الوطني: ’قرارات القمة تدعم الحق الفلسطيني’

أكد التجمع الوطني للشخصيات المستقلة الذي يرأسه منيب المصري، بأن "البيان الختامي للقمة العربية يؤشر على أن القضية الفلسطينية، لا زالت تحتل الأولوية الأولى

منيب رشيد المصري

على أجندة الدول العربية"، مشيرا إلى أن "موقف هذه الدول سيبقى داعما للحق الفلسطيني ولا تراجع في هذا الموقف".
وأشار "التجمع" في بيان صدر عنه بأن "ما جاء في البيان الختامي فيما يخص الشأن الفلسطيني بحاجة إلى متابعة، وبخاصة فيما يتعلق بإنهاء الانقسام وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني"، منوها البيان بأن "التمسك بمبادرة السلام العربية دون أي تعديل وعدم التراجع عنها هو موقف ايجابي من طرف القادة العرب، والمطلوب عمل عربي جماعي لإقناع الإدارة الأمريكية الجديدة بأن الالتفاف على الحق الفلسطيني والقضاء على حل الدولتين لن يكون في صالح أحد لا بل سيعمق المآسي التي تعيشها المنطقة".

"الحل على أساس مبادرة السلام العربية هو الحل بحده الأدنى"
وشدد البيان بأن "الحل على أساس مبادرة السلام العربية هو الحل بحده الأدنى، وأن حق اللاجئين بالعودة وفق القرار الأممي رقم 194، يشكل أساسا مهما لإنهاء الصراع وتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني".
وأثنى البيان على "خطاب الرئيس أبو مازن الذي وصفه بأنه يعبر عن الموقف الرسمي والشعبي بشكل واضح وصريح"، مثمنا في ذات الوقت "ما جاء في كلمات الرؤساء العرب بخصوص القضية الفلسطينية وبخاصة خطاب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني"، مشيدا "بعمق العلاقات التي تربط الشعب الفلسطيني بالشعب الأردني"، شاكرا الأردن ملكا وحكومة وشعبا على "ما يقدمونه للقضية الفلسطينية"، وفي ذات الوقت أثنى البيان على "الدور المصري تحديدا ودور العديد من الدول العربية في سعيهم إلى إنهاء الانقسام".

"ضرورة العمل على حماية القدس"
وطالب البيان "بضرورة العمل على حماية مدينة القدس ودعم صمود المقدسيين في مواجهة سياسات الاحتلال"، مثمنا "الكلمات التي جاءت في خطاب الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون حول مدينة القدس"، كما طالب البيان أيضا "بدعم عربي في المحافل الإقليمية والدولية لمواجهة سياسات إسرائيل، وبخاصة في موضوع مصادرة الأراضي وإقامة المستعمرات عليها، مما يقلص فرص تطبيق حل الدولتين ويعزز سياسات الاحتلال في إقامة نظام الفصل العنصري في الأرض المحتلة عام 1967".



لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق