اغلاق

شبيبة القدس المفتوحة تنظم وقفة تضامنية مع الاسرى بسلفيت

نظمت يوم الاربعاء الماضي حركة الشبيبة الطلابية ومجلس اتحاد الطلبة بالتعاون مع القوى والوطنية ووزارة الاسرى ونادي الأسير والمؤسسة الأمنية في جامعة القدس


خلال الوقفة التضامنية مع الاسرى

المفتوحة فرع سلفيت، وقفة تضامن وإسناد  للأسرى داخل السجون، جاء ذلك بعد الإعلان عن الإضراب في السابع عشر  من نيسان من الشهر المقبل من قبل أسرى حركة فتح بقيادة الاسير مروان البرغوثي، بحضور ممثلي القوى الوطنية والمؤسسات الرسمية والأهلية والمؤسسة الأمنية وطلبة جامعة القدس المفتوحة .
ف
ي البداية رحب د. باسم شلش مدير جامعة القدس المفتوحة فرع سلفيت بالحضور، مؤكداً "ان قضية الاسرى محطة نضالية متجددة، عنوانها التأكيد على أن قضية الأسرى ستظل دوماً في مقدمة المهام الوطنية لشعبنا حتى تحرير جميع الأسرى والمعتقلين من باستيلات الاحتلال" .
بدوره، تحدث نزار الدقروق مدير نادي الاسير الفلسطيني بكلمة القوى الوطنية في محافظة سلفيت واكد "أن قضية الاسرى ثابت وطني ويجب الرقي بهذه القضية إلى مستوى يتناسب مع كرامة ومعاناة الأسرى الذين يتعرضون لأبشع أساليب الاحتلال في تعامله اليومي معهم وان هذه القضية تحمل في طياتها بذور التوحد ووحده الهدف والمصير كونها قضيه جامعه للكل الفلسطيني تمثل روح المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي الذي يمتهن في كل يوم حرية أرضنا وحرية شعبنا الذي لن يتنازل أو يساوم على ثوابته وقضاياه المصيرية" .
من جانبه، أكد معمر زيقان منسق حركة الشبيبة الطلابية في جامعة القدس المفتوحة فرع سلفيت "أن قضية الأسرى يجب ان تتابع عن كثب والعمل بكافة الامكانيات للإفراج عنهم، داعيا بتكثيف الفعاليات التضامنية لأوسع تحرك جماهيري للألتفاف حول قضية الأسرى وإيصال رسالة وصوت الحركة الأسيرة إلى العالم ومؤسساته" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق