اغلاق

هل ينفجر ‘غالاكسي إس 8‘ كان الحال في أزمة نوت 7؟

أخيرا كشفت سامسونغ عن هاتفي غالاكسي S8 وغالاكسي S8+، وهما أول جهازين تطرحهما الشركة الكورية الجنوبية بعد أزمة انفجار بطاريات نوت 7 العام الماضي.


تصوير Gettyimage

ويبدو الهاتفان الجديدان واعدان من حيث التصميم غير المسبوق والمواصفات المتطورة جدا، ومنها ما يتوفر أول مرة في الهواتف الذكية. لكن يبقى السؤال الذي يدور في خواطر الجميع هل ينفجر غالاكسي إس 8 كما كان الحال في أزمة غالاكسي نوت 7؟
اتخذت سامسونغ كل الخطوات التي قالت إنها ستضمن أعلى معايير السلامة في هواتفها الذكية بعد نوت 7 بما في ذلك غالاكسي إس 8 بإصداريه.
وقالت سامسونغ، بعد اكتشاف سبب الخلل في نوت 7، إنها مصرّة على أن تتعلم من تجربتها، ولذلك طورت برنامج اختبار مكونا من 8 نقاط لفحص كل صغيرة وكبيرة في البطاريات الجديدة.

ونشرت سامسونغ فيديو يوضح تلك الاختبارات الجديدة التي تشمل فحص المكونات الداخلية لكل بطارية عبر أشعة X ، ثم تعريض البطاريات لأقسى الظروف الخارجية مثل البرد والحرارة.
وقد تخلّت سامسونغ عن مزودي البطاريات التي استخدمت في هواتف غالاكسي نوت 7 بعد أن اكتشفت أن أحد أسباب احتراق تلك الهواتف هو عيب تصنيعي.

ورغم أن الشركة الكورية الجنوبية لم تكشف تفاصيل عن بطارية الهاتف الجديد خلال مؤتمرها الصحفي، إلا أن صحيفة "وول ستريت جورنال" أكدت أن سامسونغ اختارت شركة "سوني" اليابانية للمشاركة في إنتاج بطاريات غالاكسي إس 8.
نظريا، اتخذت سامسونغ كل الإجراءات لتضمن عدم تكرار كارثة "نوت 7"، ولكن عمليا يبقى كل شيء متوقعا وهذا ما ستكشفه الأيام بعد وصول غالاكسي إس 8 إلى الأسواق في المواعيد التي أعلنتها سامسونغ.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك