اغلاق

التربية تعلن نتائج معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا للعام 2017

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي، نتائج المدارس الفائزة بمعرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا للعام 2017. وشارك في الفعالية، التي نُظمت برعاية رئيس الوزراء


قص شريط الافتتاح
 
أ.د رامي الحمد الله، وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، والقنصل البلجيكي العام برونو يانز، ووكيل الوزارة د. بصري صالح، ونائب مدير التعليم في وكالة الغوث وحيد جبران، والوكيل المساعد لشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، وغيرهم من المديرين العامين ومديري التربية ووكالة الغوث والمؤسسات الشريكة والمدارس المشاركة والقائمين على المعرض والطلبة والأهالي وأسرة الوزارة.

"حدث نوعي"
وأكد صيدم أن "هذا المعرض السنوي يشكل حدثاً نوعياً كونه يكشف عن إبداعات طلبتنا وينسجم مع برامج الوزارة الرامية إلى توظيف التكنولوجيا في بنية النظام التربوي لا سيما برنامج رقمنة التعليم العام الذي يطبق في عديد المدارس"، مجدداً "اهتمام الوزارة وكوادرها بتسليط الضوء على الإبداعات الطلابية وتنمية المواهب الشابة والعمل على توفير كافة السبل من أجل تبنيها واحتضانها وإيصالها للمنصات والمحافل العالمية".
ودعا إلى "مواصلة الجهود وحث الخطى من أجل مواكبة التطورات الراهنة في عالم المعرفة والتكنولوجيا وتعميم التجارب النوعية الرائدة في سياقات تربوية ملهمة"، مؤكداً "ضرورة إطلاع المهتمين بالشأن التربوي على هذه المشاريع الإبداعية والاستفادة من أفكارها ومخرجاتها".
وأعرب صيدم عن شكره وتقديره لكل الذين أسهموا في إنجاح فعاليات هذا المعرض سواء من المعلمين المشرفين على المشاريع والمحكمين ومديري المدارس ومنسقي المديريات وفريق العمل وطاقم الإدارة العامة للتقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات.

"رقمنة التعليم العام"
بدوره، عبر يانز عن "افتخاره بالتعاون والشراكة مع وزارة التربية من خلال تنفيذ عدد من المشاريع والبرامج التي أثبتت أهمية دعم التوجه الرقمي والتكنولوجي"، مشيراً في هذا السياق إلى "حصول الوزارة قبل شهور على جائزة المملكة البلجيكية لتطوير طرائق التعليم الإلكتروني على مستوى بلدان العالم".                  
وأبدى يانز "حرص بلاده الدائم على توفير كل المقومات التي تدعم رقمنة التعليم العام وتوظيف التكنولوجيا في النظام التربوي وغيرها من الجوانب التطويرية"، مقدماً تهانيه لكل القائمين على المعرض والمدارس الفائزة والمشاركة.

فخرة فلسطينية"
من جهته، أكد صالح أن "هذا المعرض أصبح واقعاً معاشاً كإطار ملهم للطلبة الفلسطينيين"، واصفاً إياه "بمفخرة فلسطينية تستحق الاهتمام والاحتضان".               
واعتبر أن "هذا الحدث العلمي يشكل رداً على اتهامات الاحتلال المغرضة وسياساته العدوانية المجحفة بحق التعليم"، مشدداً في الوقت ذاته على "ضرورة الاستثمار بهذا المشاريع المبدعة وإشراك القطاع الخاص في مجال دعم وتبني مثل هذه الأفكار الإبداعية".       
وقدم صالح شكره لجميع الطواقم التي عملت على هذا المعرض، مشيداً "بالشراكة الفاعلة مع الحكومة البلجيكية ودعمها المتواصل مع الوزارة في عديد المشاريع وعلى رأسها برنامج التعليم الإلكتروني".
 
المشاريع الفائزة:
وبعد الافتتاح الرسمي للمعرض، تم إعلان النتائج وهي كالتالي: المشاريع الفائزة  بالمراكز الخمسة الأولى هي: المركز الأول: على مستوى فلسطين:  مشروع جماعي/ مديرية: نابلس "معرَف الوقود" الطالبة حلا معتصم نمر اشتية/ والطالبة: لانا عمار يوسف هقش من مدرسة طلائع الأمل الثانوية للبنات.
المعلمة المشرفة : مجد "محمد سعيد" أديب أبو خرمة.
المركز الثاني: مشروع جماعي/ مديرية: طولكرم، "كرسي الأمل"، الطالبة: رغد أسامة أمين مرعي/ والطالبة: روز عبد الله يوسف بركات / مدرسة بنات عنبتا الثانوية، المعلمة المشرفة: مي "محمد غالب" عبد الكريم عبد الحليم.
المركز الثالث: مشروع فردي/ مديرية: قباطية. "تطبيق تكنولوجيا الشبكات العصبية العميقة على إشارات الدماغ للتحكم بالأطراف الصناعيّة بكفاءة". الطالب: أكرم أسامة جمال صبيح  من مدرسة ذكور كفر راعي الثانوية، المعلم المشرف: عماد رمزي محمد جمعة.
المركز الرابع: مشروع جماعي/ مديرية جنين، "الأسايتوميتر"، الطالبة: نور علاء حسن سمودي/ والطالبة: رنين عادل ابراهيم عباهرة من مدرسة بنات اليامون الثانوية، المعلمة المشرفة: آلاء عبد اللطيف أبو عبيد.
المركز الخامس: مشروع فردي/ مديرية: رام الله والبيرة، " زَرَد"، الطالبة: تيماء زهير محمد عبد الهادي من مدرسة بنات رام الله الثانوية، المعلمة المشرفة: سوزان محمد صبحي عميرة.
وسيمثل طلبة هذه المشاريع؛ دولة فلسطين في معرض انتل للعلوم والتكنولوجيا ISEF في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر آيار المقبل.

فيما فاز بالمراكز من 6-10:
بالمركز السادس: مشروع جمـاعـي/ مديرية رام الله والبيرة "كرسي ذوي الاحتياجات الخاصة" الطالب: أحمد باسم رمضان دراج والطالب: زهير باسم رمضان دراج من مدرسة ذكور خربثا المصباح الثانوية. المعلم المشرف :جهاد سليمان محمد مفارجة.
المركز السابع: مشروع جمـاعـي/ مديرية: قلقيلية. "الغرفة الذكية"، الطالبة: منار عبد القادر يوسف عيد/ والطالبة: سلام رياض عبد الرحيم بشير/ من مدرسة بنات جينصافوط الثانوية. المعلمة المشرفة: ختام  محمد محمود عيد.
المركز الثامن: مشروع فردي/ مديرية قلقيلية "التحكم بالأجهزة عن بعد للمكفوفين وذوي الإعاقة الحركية".
الطالبة: عزيزة محمد عبد العزيز سليم من مدرسة بنات فاطمة سرور الثانوية. المعلمة المشرفة: آمنة عبد العزيز سليم عدوان.
المركز التاسع: مشروع جمـاعـي/ مديرية: بيت لحم. "مدينتي تُضاء بالماء". الطالبة: غادة خضر اسحق عيسى/ والطالبة: دانا داود أحمد صلاحات من مدرسة بنات العودة الاساسية. المعلمة المشرفة: شذى خليل عيسى جبران.
المركز العاشر: مشروع جمـاعـي/ مديرية ضواحي القدس. "المنقذ لمرض الصرع"، الطالبة: غادة محمد أمين عبد القادر/ والطالبة: جود يعقوب يوسف ظاهر/ مدرسة العيزرية الأرثوذكسية. المعلمة المشرفة: سناء صدقي محمد جبر.
المركز العاشر مكرر: مشروع فـردي/ مديرية شمال الخليل. "نظام المخالفات الذكية". الطالب: مهند خالد حسن سماحين / مدرسة نوبا الثانوية للبنين. المعلم المشرف: إسماعيل أحمد عبد ربه حلاحلة.
حيث سيمثل طلبة هذه المشاريع فلسطين ضمن مسابقة انتل للعلوم على مستوى العالم العربي خلال شهر تشرين ثان المقبل. 
يشار إلى أن عدد المشاريع التي تنافست على مستوى المديريات 652 مشروعاً أفرزت 71 مشروعاً تأهلت للمنافسة المحلية على مستوى فلسطين.













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق