اغلاق

’حشد’ توزع جوائز مسابقة ’أفضل فلم في مجال حقوق الإنسان’

نظمت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"، حفلاً في مقر جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة، وذلك تزامنا وإحياء لذكري يوم الأرض، لتوزيع جائزة مسابقة


جانب من الفعالية

"أفضل فلم في مجال حقوق الإنسان"، بحضور لفيف من الشخصيات الوطنية والحقوقية.
ونافس خلال المسابقة 16 فيلماً تتحدث عن قضايا متعلقة بحقوق الإنسان. وحصل فيلم "الحلم حق" للفنانة سهاد الجبيري على الجائزة الأولي، بينما حصل "أحمر وأبيض" للفنان أحمد أبو سماحة من مدينة طولكرم على الجائزة الثانية، في حين قسمت الجائزة الثالثة مناصفة بين فيلمين "مش حرام" للفنانة سهر دهليز، و"غزة تصنع الحياة" للفنانة هديل الدحدوح والفنانة وعبير الهركلي، بينما فاز فيلم "غزة ايدول" للفنان وسيم الفصين في جائزة الجمهور. 
بدأ الحفل الذي قدمته الإعلامية الفلسطينية نداء مدوخ بالسلام الوطني الفلسطيني، ثم تخلله الوقوف لمدة دقيقة صمت حداداً على أروح شهداء يوم الأرض وشهداء الشعب الفلسطيني.
وبدوره، أكد الأستاذ رامي محسن، أمين سر الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"، عقب ترحيبه بالحضور بأن "هذه الفعالية تأتي للتأكيد على تمسك الفلسطينيين بحقوقهم خاصة أنها تتزامن مع ذكرى يوم الأرض وأن إطلاق الهيئة لهذه المسابقة جاء لإدراكها وقناعتها أن حقوق الإنسان والسينما، والاعلام الاجتماعي، وسائل يجب إلا نتجاهل العلاقة الايجابية بينهما، كون هذه الوسائل أصبحت لغة عالمية تصل للكل، ومن خلالها يمكن أن تستعيد القضية الفلسطينية جزء من مكانتها واستعادة التضامن وحقوق شعبنا في أي مكان".
وأبدي محسن، شكره للجنة التحكيم على المهنية العالية في اختيار الأفلام التي شاركت وفازت في الجوائز. وطالب كافة المهتمين والوسط الفني "بتقديم مزيداً من الإعمال الفنية التي تحاكي حقوق الفلسطينيين ومن أجل المساهمة في إيصال رسالة الشعب ومعاناته من الاحتلال للعالم أجمع". ومن جانبه، أكد عضو لجنة التحكيم الفنان شريف سرحان، أن "اللجنة اعتمدت معايير مهنية دقيقة في اختيار الأفلام التي فازت بالمسابقة"، ومشدداً على "ضرورة استمرار الأعمال الفنية والثقافية لمد جسور التعاون وإيصال الصوت الفلسطيني مع العالم أجمع".
وتخلل الحفل سلسلة استعراضات فنية نفذتها فرقة أرضنا للفلكلور الفلسطيني. وفي ختام الحفل قامت لجنة التكريم والمكونة من الدكتور صلاح عبد العاطي رئيس الهيئة والكاتب الصحفي هاني حبيب والأستاذ يسري درويش رئيس مجلس إدارة الاتحاد العام للمراكز الثقافة والفنان شريف سرحان، والإعلامية نسمة الشيخ علي، الدروع التذكارية ومكافأة المالية للأفلام الفائزة. 
وبدورها، أكدت الهيئة أنها "سوف توظف هذه الأفلام باعتبارها شاهد حي على الجرائم الإسرائيلية المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني، وذلك بالعمل بنشرها على أوسع نطاق ممكن ومتاح على مستوي العالم عبر شبكة سفرائها لنوايا الحسنة، وعبر علاقاتها الراسخة بالمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان وعلى رأسها حقوق الشعوب، إضافة إلى الترويج لها عبر وسائل الإعلام الاجتماعي المختلفة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق