اغلاق

مفاوضات لمنع اضراب الاف الاسرى الأمنيين الفلسطينيين عن الطعام

يهدد الاف الاسرى الفلسطينيين الامنيين الذين يقبعون في السجون الاسرائيلية بالشروع باضراب جماعي عن الطعام ، وذلك خلال الفترة القريبة .


تصوير gettyimages

ومن المتوقع ان يشترك في الاضراب عن الطعام اسرى الذين يتبعون لحركة فتح وعلى رأسهم القيادي الأسير مروان البرغوثي ، بينما لم يعلن اسرى حركة حماس عن نيتهم في الاشتراك في الاضراب الذي من المتوقع ان يبدأ في السابع عشر من الشهر الحالي والمعروف بـ " يوم الاسير الفلسطيني " .
وأفادت مصادر اعلامية " ان مفاوضات تجري بين مندوبي الأسرى وبين أجهزة الأمن الاسرائيلية ، وعلى رأسها سلطة مصلحة السجون ، من أجل التوصل الى اتفاق لمنع الاضراب وحتى هذا اللحظة لم يصل الطرفان الى اتفاق بهذا الصدد " .
من جانب آخر ، نشرت وسائل اعلام عبريه " ان هناك 13 طلب للأسرى من أجل عدم البدء بالاضراب ، ومنها طلب أساسي مهم بالنسبة لأسرى حركة فتح وهو ان تقوم سلطة السجون بتركيب هواتف للأسرى لكي يستطيعوا الاتصال بعائلاتهم " .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق