اغلاق

ثانويّة الرّينة تختتم الفصل الدّراسيّ في أحضان الطبيعة

نظمت المدرسة الثانوية في الرينة، سلسلة فعاليات اجتماعية وتربوية في المدرسة وخارجها، مختتمة بذلك الفصل الدّراسي الثاني. فقد استضافت المدرسة مسرح


صور من النشاطات عممتها المدرسة

الفرح بقيادة الفنان فراس سويد والياس سمور وقيس سعد وجميلة قادري وموسيقى أدهم درويش وسيناريو فراس سويد،
في عرض مسرحي رائع بعنوان " السيارة"، حيث تناولت السلوكيات الهوجاء الطائشة التي يسلكها جيل الشباب عند قيادة السيارة بلا هوادة أو وازع ضميري يردعهم عن المخاطر ووقف مسلسل القتل في الحرب على الشوارع، كما حملت المسرحية أهدافًا عديدةً من أهمّها القيادة الآمنة ومنع استخدام الهواتف عند السياقة، ولا سيّما الحدّ من حوادث السير. وقد حظيت المسرحية بإعجاب الطلاب وطاقم الهيئة التدريسية.
وقال مركز التربية الاجتماعية المربي عبدالرزاق حسن المشرف على الفعاليات اللامنهجية إنّ المدرسة الثانوية تسعى دوما للجمع بين التعليم المنهجي واللامنهجي، وبث رسالة اجتماعية للمجتمع عامة وجمهور الطلاب خاصة، من خلال برامج
وفعاليات متنوعة على مدار العام الدراسي في جهود مبذولة من قبل إدارة المدرسة والهيئة التدريسية ومجلس الطلاب ولجنة أولياء الأمور وبدعم مركزي من رئيس المجلس المحلي أبو الوليد ومن أقسام المجلس المختلفة وفي مقدمتها قسم الشبيبة بإدارة السيدة أحلام معامرة.

طرح أفكار ومقترحات عديدة لزيادة الوعي لدى الطلاب 
 وقال أصيل طاطور رئيس مجلس الطلاب: "نحن نسعى بالتعاون مع مدرستنا إلى طرح أفكار ومقترحات عديدة لزيادة الوعي لدى الطلاب وغرس قيم مفقودة عندهم، ولذا نهدف إلى بناء جيل واع ومثقف"، كما أكّد بشار بصول نائب رئيس المجلس الطلابيّ على أنّ المدارس ليست مصنعا للعلامات وأنّ رفاهة الطالب والعمل على راحته في مناخ تربويّ مناسب هي أهداف سامية.

سفوح جبال فقوعة 
 وبالقرب من مرج بن عامر وغربي بيسان، وفي أحضان الطبيعة الساحرة توجّه طلاب المدرسة الثانوية وطاقم المعلمين والإدارة إلى سفوح جبال فقوعة حيث انتظر مرشدو مؤسسة سياحة وتحدي بإدارة بلال أبو عقل جمهور الطلاب في مجموعتين كبيرتين في مسار إلى تل زرعين وأخرى في مغامرات شملت فعاليات متنوعة ومحطات ممتعة تجوّل من خلالها الطلاب وعاشوا جوّا رائعا جميلا من تسلق على الأشجار والمشي على الحبال وتصويب الهدف والنزول إلى منحدر متعلّق بالهواء بارتفاع 25 مترا وأيضا التزلج على الحبال بامتداد أكثر من ستين مترا. ثمّ كانت محطّة ترفيهية غنائية شارك فيها الطلاب في دبكة شعبية وعرض البعض مواهبهم الغنائية التي لاقت استحسان الجميع.
وفي ختام اليوم الحافل ألقى مدير المدرسة الأستاذ صبحي عدوي كلمة شاملة شكر فيها المعلمين والطلاب ومجلس الطلاب على مشاركتهم في إنجاح هذا اليوم، حيث ساهموا في تشجيع الطلاب على حضور الفعالية الختامية وإضفاء جوّ حماسيّ على البرنامج.  كما وجّه الأستاذ عدوي شكره الجزيل لرئيس المجلس المحلي أبو الوليد على دعمه وجهوده في مساندة المدرسة الثانوية في كل مشاريعها ونشاطاتها، ووجه شكرا خاصّا إلى قسم الشبيبة في المجلس المحلي ومديرته أحلام معامرة، التي ساهمت في إنجاح اليوم مادّيّا ومعنويا، وحضرت إلى ميدان الفعاليات لتشارك المدرسة هذا النشاط. 

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق