اغلاق

جامعة خضوري تختتم فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر العلمي

اختتمت جامعة فلسطين التقنية خضوري، فعاليات أعمال المؤتمر الثاني حول البحث والابتكار في الهندسة وتكنولوجيا المعلومات "مشاريع تخرج الطلبة" تحت رعاية رئيس


جانب من فعاليات المؤتمر

الوزراء أ.د. رامي حمد الله وبمشاركة فاعلة من رؤساء وممثلي الجامعات الفلسطينية، من خلال تقديم العديد من المشاركات الهامة لعدد من الخبراء الدوليين.

التعليم التعاوني التكاملي والحاضنات التكنولوجية
وتم خلال المؤتمر عقد جلسة حوارية أدارها المهندس عارف الحسيني حول دور الحاضنات والمسرعات في دعم الريادة التكنولوجية ومدى موائمة التعليم الهندسي لسوق العمل ومدى نجاعة نظام التعليم التعاوني التكاملي في الاستجابة للتحديات المتزايدة والمرتبطة بجودة التعليم الهندسي وجودته وتنافسية مخرجاته،  بمشاركة كل من  المستشار في مجال المبادرات الإبداعية أيمن صبيح ، والوكيل المساعد في وزارة العمل سامر سلامة  ومدير مشروع الجمعية الألمانية للتعاون الدولي GIZ كريستين فريمان - وعميد التعليم الثنائي في جامعة القدس د.عصام اسحق، بالإضافة إلى عقد جلسة أخرى مثل  الحاضنات التكنولوجية في فلسطين ودورها في تنمية الريادة والتي أدارها المهندس حسن عمر، بمشاركة مدير مؤسسة قيادات شادي العطشان  ومدير عام الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات ماهر علاونة ومديرة حاضنة بلدية الخليل جمانة دويك مدير حاضنة بيت لحم للأعمال  صلاح العملة.

موضوعات طليعية في التعلم الهندسي
وخلال فعاليات المؤتمر، كان هناك جلسة حوارية أخرى أدارها د. محمد حمارشة حول مجموعة من المواضيع التي تخص التعلم الهندسي في ثلاثة مجالات: هندسة البرمجيات، والاتصالات والهندسة المدنية، بمشاركة د. محمد عودة من جامعة غرب انجلترا، حيث تحدّث عن هندسة أنظمة النظم وخصائصها والتحديات التي تواجها، بالإضافة إلى مشاركة أ.د. عبد اللطيف حمد من جامعة جنوب الينويز الذي قدّم ورقة بحثية حول تطبيقات الليزر في المجتمعات المتحضرة، سواء في مجال الاتصالات والبحث العلمي والألياف الضوئية وعملية الحفر بكافة أنواعها، ومن مركز يوليش للأبحاث، د. محسن شرايبي، قدّم ورقة علمية حول الفرق بين المحاكاة والتجربة في مجال ديناميكيات المشاة في مجال الهندسة المدنية.

فرص الدراسات العليا في الهندسة والتكنولوجيا
وفي جلسة أخرى أدارتها عميد البحث العلمي والدراسات العليا في خضوري، د. رنا القبّج، حول فرص الدراسات العليا في مجال الهندسة والتكنولوحيا، تحدّث عميد البحث العلمي والدراسات العليا في جامعة البوليتيكنيك، مراد أبو صبيح، عن أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا والشراكة مع مركز الابحوث الألماني يوليش، والبرامج التي يمنحها لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه والتبادل الأكاديمي، وقدّم وكيل مساعد وزارة التربية والتعليم العالي، د. أنور زكريا عرضاً حول المنح التي تقدمها دول الخارج، ونظام الابتعاث وشروط وطريقة التقديم للمنح، وأوضح مدى اهتمام ورعاية وزارة التربية والتعليم العالي لموضوع المنح، وفي آخر عرض قدمته مدير مكتب الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي DAD، كريستينا ستاهلبوك حول نبذة عن منح ال DAD لبرامج الماجستير والدكتوراه وزيارات الباحثين وتبادلهم، ودعت الخريجين إلى التقديم للمنح في مواعيدها المناسبة.

التعليم الهندسي وسوق العمل
في جلسة حوارية أدارها د. أحمد الرمحي من جامعة النجاح الوطنية، تم نقاش مداخلات منطلقة من تجارب كل من م. محمد العامور، وم. مجدي صالح، وم. سماح أبو العون، وم. محمد حسونة، وأيمن سليم، وتوجيهاتهم العلمية المبنية على مشاهداتهم اليومية المحكمة في سوق العمل، وتم التأكيد على اهتمام الجامعات وإداراتها للاستماع لخبرات القطاع الخاص والنقابات المعنية من أجل تحسين الوضع القائم ووضع اليد على الفجوات الحقيقية التي يتقدّم لها القطاع الخاص، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية استعداد الطالب للمضي قدماً في التعليم المستمر والتعلم الذاتي الدائم.

الريادة في الهندسة والتكنولوجيا
وقد تخلل جلسات المؤتمر العلمية جلسة حوارية أدارها د. عادل الطويل حول الريادة والإبداع في مجالي الهندسة والتكنولوجيا، حيث قدّم د. محمد حمودة من جامعة مانشستر، عرضاً حول كيفية التخطيط لمشروع السنة النهائية وكيفية تنفيذه، أمّا د. نينا بولوص رودج من جامعة كوبنهاغن ناقشت إدارة الابتكار وأهمية إدارة الأعمال في فلسطين.
وفي ختام الجلسات العلمية قام رئيس جامعة خضوري ورئيس المؤتمر، أ.د. مروان عورتاني، وبحضور مساعد رئيس الجامعة، د.ضرار عليّان، ورئيس اللجنة العلمية، د. معتمد الخطيب، ورئيس اللجنة التحضيرية، د. يوسف دراغمة ، بتكريم المتحدثين الرئيسيين المتحدثين المشاركين بأوراق علمية، واللجان العلمية والتحضيرية للمؤتمر.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق