اغلاق

مركز شمس يختتم دورة تدريبية حول ’حقوق الإنسان والمواطنة’

اختتم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" دورة تدريبية حول حقوق الإنسان والمواطنة لمعلمي ومعلمات التربية الإسلامية من مختلف مديريات التربية


المشاركون في الدورة

والتعليم في الضفة الغربية، والتي تتضمن محاور عدة كمفهوم حقوق الإنسان، التطور التاريخي لها، المواثيق الدولية والإقليمية والعربية لحقوق الإنسان، والمواطنة بشقيها الحقوق والواجبات والتربية على المواطنة، والتي تأتي ضمن مشروع تعزيز ونشر مفاهيم الديمقراطية وحقوق الإنسان الممول من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED).
وافتتحت الدورة التدريبية الدكتورة ريما دراغمة القائم بأعمال المدير العام للمعهد الوطني للتدريب التابع لوزارة التربية والتعليم، مؤكدةً على "أهمية هذه التدريبات لمعلمي التربية الإسلامية وبناء قدراتهم ومشاركتهم في نشاطات مؤسسات المجتمع المدني، وانعكاس ذلك بشكل ايجابي على أدائهم، وضرورة اطلاعهم على المواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان"، مؤكدةً "انفتاح وزارة التربية والتعليم على المؤسسات الحقوقية واستعداد الوزارة الدائم للعمل المشترك خدمة للمعلمين والمعلمات والطلبة على حد سواء".
وبدوره، أكد عادل غيظان من مركز شمس على "ضرورة تعزيز المفاهيم الديمقراطية والثقافة المدنية والتي يقوم بها المركز من خلال عمله الدءوب مع شرائح المجتمع المختلفة"، مضيفاً أن "أهمية استهداف معلمي ومعلمات التربية الإسلامية تنبع من كونهم فئة غير مستهدفة في برامج مؤسسات المجتمع المدني المختلفة برغم أهمية تلك الفئة وتأثيرها في الشارع الفلسطيني".
ومن جانبه، عرض المدرب موسى أبو دهيم مقدمة حول حقوق الإنسان وتحدث حول التطور التاريخي لحقوق الإنسان والمواثيق العربية والإقليمية والدولية لحقوق الإنسان، فئات حقوق الإنسان وتقسيماتها اشتملت التعريف بحقوق الإنسان، الحقوق المدنية والسياسية، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، الحقوق لأطر العامة لحماية، وتعزيز حقوق الإنسان، والحماية الدستورية لحقوق والضمانات القانونية والقضائية لحقوق الإنسان.
أما المدرب حذيفة سعيد فقد تناول المواطنة بشقيها الحقوق والواجبات، وقال أن "المواطنة بشكل بسيط هي انتماء الإنسان إلى بقعة أرض، أي الإنسان الذي يستقر بشكل ثابت داخل الدولة أو يحمل جنسيتها ويكون مشاركاً في الحكم ويخضع للقوانين الصادرة عنها ويتمتع بشكل متساوي مع بقية المواطنين بمجموعة من الحقوق ويلتزم بأداء مجموعة من الواجبات تجاه الدولة التي ينتمي لها، ومن هذا المنطلق نستطيع أن نتعمق في مفهوم المواطنة وما يترتب عليها من أسس وكيفية منح المواطنة وغير ذلك من مفاهيم لم نمارسها في حياتنا اليومية، فالمواطن هو الإنسان الذي يستقر في بقعة أرض معينة وينتسب إليها".
من جانبهم، عبر المشاركون عن شكرهم لوزارة التربية والتعليم ولمركز "شمس" وعن سرورهم  للمشاركة في الدورة التدريبية، وباستعدادهم للمشاركة بشكل فاعل في الفعاليات اللامنهجية، وبالحاجة الماسة لمثل هذه الدورات التي تعود بالنفع على المعلمين والمعلمات، مطالبين بذات الوقت بضرورة أن تشمل نشاطات مؤسسات المجتمع المدني معلمي ومعلمات التربية الإسلامية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق