اغلاق

كيف تخطط الامهات النصراويات لقضاء عطلة الربيع ؟!

انطلق مؤخراً طلاب المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية بالبلاد الى عطلتهم الربيعية ، علماً ان مئات الاف الطلاب يتواجدون اليوم ببيوتهم، وقسم آخر بنـزهات وآخر بالعمل


ربى جبارين عُمري
 
وهناك من يلهو بتلك العطلة الربيعية، او يلتحقون بدورات. ومع الخروج الى عطلة الربيع والتي تأتي تزامنا مع الاعياد المجيدة عند ابناء الطائفة المسيحية  التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع أمهات من الناصرة والمنطقة تحدثن بدورهن عن كيفية قضائهن لعطلة الربيع مع أبنائهن.
قالت اسراء حُصري:" في البداية أهنئ الطلاب بعطلة الربيع، واتقدم لجميع المحتفلين بالاعياد بباقة من المعايدة وارجو من الله ان تعم ايضا هذه الفترة التي تجمع بين عطلة الربيع والاعياد على جميع السكان والاهالي ، وأن يكون عيدا سعيدا وان تعم المحبة ويعم السلام بين الناس.  وأنا شخصياً كأم أحب هذه العطلة وأستمد الكثير من المهام والابداع من أجواء الربيع والألوان الرائعة، وأخصص الوقت الكثير للقضاء مع عائلتي بالنـزهات والمشاوير داخل البلاد واحيانا خارجها، لأن أبنائي هم روح الحياة. وأستغل عطلة الربيع أيضاً لاقامة ورشة للأطفال بمجال الاكسسوارات والخرز والأشغال اليدوية لأن لديهم وقت فراغ كبير".

قضاء وقت ممتع مع الاولاد
ايراز هبرات قالت:" فصل الربيع من أجمل فصول السنة وذلك لأنه فصل تتفتح فيه الازهار وتنمو النباتات وهو فصل يرمز بالبهجه والعطاء. ومع الربيع  ينتهي الفصل الثاني من الدراسة لأولادي. وانصح الاهالي اذا كان مستوى الطالب ضعيفا في بعض المواد، ان يستغلوا العطلة الربيعية لإلحاقه بدروس خصوصية في المدارس والمعاهد، وهذا فيه استثمار جيد للوقت ولتحسين المستوى.
بعض ايام عطلتنا هذه نقضيها بزيارة الأقارب والإقامة عندهم خصوصا المتواجدين في مناطق بعيدة. مثلي تماماً أولادي
ينتظرون هذه العطلة وكل عطلة بفارغ الصبر لانها فسحة يتنفسون من خلالها ويمارسون نشاطاتهم دون اي قيود. وتتميز عطلة الربيع بوجود ساعات فراع كثيرة لذلك لا بد من استغلالها واستثمارها جيدا. انا ام لخمسة اطفال ابن الـ 13 من عمره وابنة الـ 12 وابن الـ 6 سنوات وتوأمي 3 شهور، نستقبل بهم الربيع بأجمل ما فيه. ولكل منهم  يوجد اهتمام  اتحدث معهم واحاول معرفة طريقة تفكيرهم وهذا يعطيني شعورا بالسعادة وهم ايضا يشعرون بالامان الذي ينتظره كل طفل من امه وابيه. اصطحبهم في نزهه كالذهاب الي الحديقة او مكان فيه حمامات سباحة ليجددوا نشاطهم ويخرجوا قليلأ من جو المدرسة والبيت ...اتحمل جميع المصاعب وانظم وقتي ووقت عملي لخلق توازن ما بين عملي وواجباتي مع عدم التقصير مع اطفالي ايضآ... وهكذا نقضي عطلتنا انا وعائلتي وانا مسرورة البال دون اي تقصير كان".

العطلة متنفس للطلاب
ربى جبارين عُمري قالت:" أعتبر ان عطلة الربيع  وُجدت أصلاً كي يرتاح بها الطفل، وبالذات الطلاب حيث تعتبر العطلة متنفساً لهم بعد عبء الامتحانات والوظائف ولتجديد طاقاتهم لفصل دراسي آخر. وبما ان هذه العطلة تأتي بفصل الربيع بعد الشتاء الذي يقيدنا ولا نستطيع الخروج من البيت، ففصل الربيع تتجدد فيه الارض وتلبس الثوب الأخضر، وأحب ان أصطحب أبنائي الى أجواء الطبيعية والمناظر الطبيعية الخلابة لكي يتمتعوا بأجواء ربيعية، ليستمدوا كل طاقتهم من الطبيعة، وطبعاً في نهاية أسبوع العطلة أقوم بتحضيرهم لمراجعة دروسهم مرة أخرى قبل الدخول الى المدرسة".
 

اسراء حُصري
 

ايراز هبرات



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق