اغلاق

الخليل: تخريج الدفعة الاولى من متدربي حاضنة الاعمال

احتفلت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بتخريج الدفعة الأولى من المتدربين في حاضنة الأعمال، وذلك بتمويل من مؤسسة التعاون وبالشراكة مع جامعة الخليل، وجامعة

جانب من الاحتفال

بوليتكنك فلسطين، والمجلس الأعلى للإبداع والتميز، كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم متعددة المجالات بين الغرفة التجارية وجامعة الخليل على هامش حفل التخريج.
ورحب رئيس الغرفة التجارية المهندس محمد غازي الحرباوي بالحضور وبارك للخريجين "إنهاء تدريبهم في حاضنة الأعمال في المواضيع المتعلقة بالريادة والإبداع"، مؤكداً أن "الشباب الريادي فخر لنا في ظل قدرتهم على تطبيق الأفكار الريادية على أرض الواقع"، مؤكداً "استعداد الغرفة التجارية لخدمة الشباب والمبدعين وتقديم المساعدة لهم".

"خدمة الشباب الريادي"
وعبر م. الحرباوي عن سعادته بتوقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الخليل، مؤكداً أن "ذلك يأتي ضمن مجموعة اتفاقيات وقعتها غرفة الخليل مع الجامعات مثل جامعة بوليتكنك فلسطين، مما يساهم في النهوض بواقع التدريب والتعليم المهني الذي يجب أن يكون موجه لخدمة المجتمع والاقتصاد المحلي"، وشكر مؤسسة التعاون على دعمها حاضنة الأعمال التي تتيح الفرصة لخدمة الشباب الريادي.
أما رئيس جامعة الخليل د. صلاح الزرو فعبر عن سعادته لوجوده في الغرفة التجارية وتوقيعه على مذكرة التفاهم المشترك معها، مؤكداً "حاجة سوق العمل للأيدي العاملة المؤهلة والمدربة من خريجي تخصصات التدريب والتعليم المهني والتقني"، مشدداً على "ضرورة علاج الخلل المتعلق بالفجوة بين مخرجات الجامعات وحاجة سوق العمل".
أما عن المذكرة التي تم توقيعها فأكد د. الزرو أنها "تعطي الأولية للتعليم واستخدام التكنولوجيا وتلبية حاجة القطاع الخاص من خلال معرفة حاجة السوق للأيدي العاملة وتوفيرها من خلال افتتاح التخصصات المناسبة"، كما هنأ الخريجين والخريجات اختتام تدريبهم في حاضنة الأعمال.

برنامج تمكين الشباب
بدوره، عبر محمود نزال مدير برنامج تمكين الشباب في مؤسسة التعاون عن سعادته للمشاركة في هذا الحفل، آملاً أن "تكون التدريبات التي قدمت للمتدربين في حاضنة الاعمال فرصة لهم في تطوير مشاريعهم الخاصة"، مؤكداً ان "مؤسسة التعاون تعمل منذ عشرات السنين لخدمة المجتمع الفلسطيني في مجالات مختلفة، خصوصاً برنامج تمكين الشباب حيث عملت خلال 6 سنوات الماضية مع ما يزيد عن 500 مشروع ريادي، وتم افتتاح العديد من حاضنات الأعمال في محافظات الوطن المختلفة".
أما الأستاذ علي رمضان مدير حاضنة أعمال جامعة البوليتكنك فشكر غرفة الخليل ومؤسسة التعاون على مخرجات البرامج التدريبية، مؤكداً أن "جامعة البوليتكنك أصبح لديها مكمل للأعمال من خلال حاضنة الغرفة التجارية"، متمنياً ان تصل رسالة الرياديين للجميع.
ممثلة المجلس الأعلى  نادية سباعنة أكدت أن "المجلس يعمل على مستوى التمويل صندوق دعم الإبداع والمنح التي تحول الافكار إلى مشاريع، إضافة إلى دعم المشاريع الريادية والتشبيك مع المؤسسات الدولية وسن القوانين التي تؤدي إلى النهوض بالاقتصاد الفلسطيني". وفي نهاية اللقاء تم تكريم الخريجين.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق