اغلاق

بيت لحم: ’الرحمة’ تنظم حفلا للأطفال الأيتام

نظمت جمعية الرحمة للايتام في بيت لحم، حفلا تكريميا للاطفال الايتام بمناسبة "يوم اليتيم الفلسطيني"، تحت رعاية وزير التنمية الاجتماعية في فندق قصر جاسر وبشراكة


جانب من الفعالية

ودعم من مجموعة حمودة الاستثمارية ولجنة أبناء عكا للاعمال الخيرية، في اطار فعاليات الجمعية لادخال الفرحة الى قلوب الايتام.
وقال عطا محسن رئيس جمعية الرحمة للايتام ان "هذه الفعالية تأتي في اطار فعاليات الجمعية بمناسبة يوم اليتيم الفلسطيني والذي يصادف الخامس من نيسان من كل عام، حيث يتم جمع اطفال الجمعية في حفل مميز من أجل المساهمة في ادخال الفرحة والسعادة الى قلوب الاطفال الايتام، والتأكيد لهم ان هناك من يقف الى جانبهم ويرعاهم ليعيشوا حياة كريمة"، موضحا ان "فعاليات الاحتفال تضمنت القاء الكلمات وعرض فلم يوثق انشطة الجمعية واهدافها، الى جانب تقديم شركة حمودة مجموعة من المنتجات للاطفال كهدية في يومهم"، شاكرا ادارة الشركة على "دعمها ورعايتها للحفل".

"أهمية مد يد العون للفئات المختلفة"
من جهته، أكد فادي ابو حلوة المدير التنفيذي لشركة حمودة للالبان والمواد الغذائية على "أهمية مد يد العون للفئات المختلفة من أيتام وذوي الاعاقة والمناطق المهمشة وهو الأمر الذي تعتمده الشركة في اطار برامجها لدعم المواطنين الفلسطينيين".
واشار ابو حلوة الى ان "دعم فعاليات يوم اليتيم تأتي في اطار برنامج المسؤولية الاجتماعية وضمن سياسة ورؤية مجلس ادارة الشركة"، مشددا على ان "الشركة تأتي اليوم وتشارك من خلال تقديم بعض المنتجات لهؤلاء الاطفال الايتام حتى يشعروا بان هناك من يقف الى جانبهم في حياتهم ليعيشوا حياة كريمة فيها الفرح والسعادة".
من جهتها، رأت وزارة التنمية الاجتماعية ان "هناك اهمية كبيرة للتعاون بين القطاع الاهلي الانساني والجهات الحكومية من جهة والقطاع الخاص"، مشددين على "اهمية اسعاد الاطفال الايتام والعمل من اجلهم".

"أهمية تعاون وتكاتف الجهود بين مختلف المؤسسات"
وقال بدران بدير مدير مديرية التنمية الاجتماعية محافظة بيت لحم ان "هذا اليوم يأتي في يوم اليتيم الخامس من شهر نيسان لتذكير المجتمع باكمله بضرورة رعاية اليتيم والاهتمام به وتقديم كل ما يحتاجه من مأكل ومسكن وملبس وتعليم، على اعتبار ان الطفل اليتيم قد فقد احد والديه او كلاهما، وبالتالي فهو بحاجة الى كل عطف ورعاية من قبل ذويه واقاربه ومجتمعه ومن قبل مؤسسات واغنياء المجتمع للحفاظ على الاطفال الايتام كي يعيشوا حياة كريمة".
واشار بدير الى ان "وزارة التنمية الاجتماعية تسعى الى مد يد العون للأيتام، كما باقي الفئات التي تعمل من أجل دعمها"، مشيرا الى "اهمية تعاون وتكاتف الجهود بين مختلف المؤسسات وافراد المجتمع لدعم الايتام"، مثمنا "عمل جمعية الرحمة ودعم شركة حمودة والجهات الراعية للحفل اليوم".
يشكل حفل يوم اليتيم الفلسطيني فرصة للعمل من أجل الاطفال الايتام وهو ما يجسده الحفل بالقائمين عليه من مؤسسة اهلية كجمعية الرحمة الخيرية والشركات الداعمة كشركة حمودة والجهات المسؤولية الحكومية مثل وزارة التنمية الاجتماعية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق