اغلاق

تفاصيل اضافية من اجتماع لجنة مكافحة العنف في الناصرة

أقرت لجنة مكافحة العنف خطة من عشر نقاط لمواجهة سرطان العنف الذي يهدد المجتمع العربي، فوفقا للإحصائيات الرسمية التي حصلت عليها اللجنة من الشرطة نفسها


صور من الاجتماع

"فان المجتمع العربي يمر ازمة جدية في المنظومة الاخلاقية بالاضافة  للفشل الذريع للشرطة المسؤول الاول عن توفير الامن والامان"، وقد اوصت اللجنة بهذه الخطوات  لأقرارها في لجنة المتابعة العليا في اجتماعها القريب تشمل :
 "1. مسيرة الى القدس ضد العنف وتقاعس الشرطة تنتهي بمظاهرة امام مكتب رئيس الحكومة .
 2. وقفات احتجاجية امام مقرات الشرطة في كل المدن والقرى العربية .
 3. تقديم التماس للمحكمه العليا لإرغام الشرطة القيام بواجباتها وجمع السلاح .
4.مطالبة الحكومة بتخصيص ميزانيات لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي بما يتناسب ومعاناة مجتمعنا من هذة الافة .
5. دعوة الجمهور لتوثيق ظواهر التقاعس الشرطي في تقديم الخدمات الشرطي وفضح هذه الممارسات
6
. مطالبة القائمة المشتركة ودعمها في ان تكون هذه القضية حاضرة على جدول اعمال الكنيست ولجانها المختلفة، بالاضافة الى الآفات المجتمعية الاخرى .
7. مطالبة السلطات المحلية بالقيام بدور فعال لمحاربة العنف، وذلك عبر اقامة لجنة محلية للإصلاح والسلم الاهلي تشمل ممثلين عن مدراء الأقسام ، الشرائح الاجتماعية ، مدراء مدارس ، مهنيين ، رجال إصلاح ، رجال دين تعمل على خطة سنوية لنشر التسامح والتربية الاخلاقية والقيمية وحل الخلافات في البلد .
8. وضع خطة للخدمات الشرطية بما يتناسب مع احتياجات البلد ومطالبة الشرطة تنفيذها وتوفير رقابة ومتابعة لعمل الشرطة لتحقيق الهدف الأساس وهو خدمة الموطنين وحماية ارواحهم وممتلكاتهم .
9. تعزيز الانتماء للمجتمع المحلي والعام وتعزيز الاطر للفعاليات اللامنهجية ، وتعزيز الاطر للتعليم المهني .
10. تشجيع ثقافة عدم التستر على الجريمة والمجرمين الذين يشكلون عدو رئيسي للمجتمع وعلى القيم الانسانية" .
وقد شارك في الاجتماع المطران رياح ابو العسل ، الامين العام للحركة الاسلامية ابراهيم حجازي ، الامين العام للتجمع مطانس شحادة ، المحامي رضا جابر عن مركز امان ، رسول سعدة عن مبادرات صندوق ابراهيم ، نائلة عواد عن جمعيات مكافحة العنف ضد النساء ، بلال محاجنة قائم بأعمال رئيس بلدية ام الفحم ، احمد جبارين رئيس لجان أولياء الامور القطرية ، دكتورة أنصاف ابو احمد ، المربي والناشط الاجتماعي رافع شحبري ، الخبير والناشط الاجتماعي دَاوُد كبها .
وقد شكر المحامي طلب الصانع كل من شارك في الاجتماع ولبى النداء ، واضاف :" إننا لا نحتاج الى القانون بقدر مانحتاج لتطوير القيم الانسانية " كل الأقليات في العالم تتضامن مع بعضها للحفاظ على وجودها وحماية حقوقها من جور الأكثرية الا الأقلية العربية الفلسطينية ، حيث تتقاتل فيما بينها وتخدم اعدائها وتحقق لهم مآربهم وأمانيهم العنف يضر الجميع ويخدم فئة بسيطة لا يعقل ان نتركهم يتحكموا بمصيرنا ويصادروا كرامتنا" .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق