اغلاق

حزب الوفاء والإصلاح: أنقذوا الطفولة في خان شيخون

جاء في بيان صادر عن حزب الوفاء والإصلاح، في البلاد، وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" إننا، في حزب الوفاء والإصلاح، ندين الجريمة النكراء

 
حزب الوفاء والإصلاح

التي ارتكبها النظام السوري المجرم وأعوانه بحق أهالي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي مستخدما الأسلحة الكيميائية التي أوقعت المئات بين شهداء وجرحى، خصوصا في صفوف الأطفال والنساء من أبناء الشعب السوري.
إن شرعية نظام الأسد سقطت من أول رصاصة أطلقها على شعبه الذي خرج مطالبا بالإصلاحات السياسية، وبقي لمدة ستة أشهر كاملة يتظاهر ويهتف ‘سلمية...سلمية‘'، ولكن نظام بشار، تركة والده حافظ هو نظام دموي قاتل لا يعير شعبه أية ذرة احترام، وعلى أعتاب سجونه ومعتقلاته يفقد الداخل أي اعتبار لكرامته أو إنسانيته.
صدقت الحكمة القائلة ‘من أخطأ ولم يعاقب أساء الأدب'، فتمادي السفاح بشار بجرائمه وتكرار استعمال الأسلحة الكيميائية جاء نتيجة تخاذل وتواطؤ دولي رهيبين، لا يمكن تبريرهما بأية لغة مهما كانت منمقة بأبلغ عبارات المكر والدهاء.
أمام هذا المشهد المروع والمتكرر، واجب على الإنسانية أن تنتصر لنفسها أولا ثم للطفولة المعذبة بإرسال بشار وزبانيته ومن لف لفيفه الى محكمة الجنايات الدولية، فهو مجرم حرب بشهادة الشهداء والمشردين والجرحى والمفقودين من أبناء سوريا الحبيبة". نهاية البيان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق