اغلاق

مزهر: ’الاحتلال جرف 50 دونم من اراضي خلة القطن’

قالت مصادر فلسطينية "إن سلطات الاحتلال الاسرائيلي جرفت يوم الأربعاء أراضي المواطنين في منطقة خلة القطن الواقعة بجبل ابو زعرور جنوب محافظة بيت لحم وهي


الأراضي التي تم تجريفها

الأراضي التي تم استصلاحها بدعم من مؤسسات فرنسية، مما يشير الى ان اسرائيل تضرب بعرض الحائط كافة المواثيق والاعراف الدولية وعلاقاتها مع الدول وفق اصحاب الاراضي التي تم تجريفها".
وقال المواطن عبد الحميد مزهر، أحد اصحاب الاراضي التي تم تجريفها، "إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منطقة خلة القطن ترافقها جرافات للاحتلال وسيارات تابعة لما تسمى بالادارة المدنية وقاموا بتجريف المنطقة بوجود فريق للصليب الاحمر الدولي الذي كان يتواجد بالصدفة في الاراضي مع مجموعة من المزارعين حيث كان هذا الفريق شاهدا على جريمة الاحتلال". واضاف مزهر: "إن جرافات الاحتلال قامت بهدم وتجريف وتخريب كافة الاراضي الزراعية والمنشآت والجدارن الاستنادية (السناسل) بشكل همجي ووحشي من أجل التضييق على المزارعين واصحاب الاراضي، بحيث تعمدت جرافات الاحتلال تجريف المنطقة وتخريب كافة ما تم انجازه من قبل اصحاب الاراضي والمزارعين".
واشار مزهر "أن الاراضي التي تم تجريفها تعود ملكيتها لعدد من المواطنين هم الشيخ عمر الافندي وشقيقه مصطفى الافندي وجمال ذياب الزغاري ومحمد عبدالقادر ابولبن والشيخ أحمد أبو سرور وبسام الفراحين ورياض العبسي وحسين الحانوتي وحسين شاهين ومحمد الزغاري وعلي فنون وابراهيم طافش".
واشار مزهر الى ان "سلطات الاحتلال الاسرائيلي قامت بتخريب الاراضي التي تم استصلاحها مؤخرا بدعم من خلال مؤسسة ACTED الفرنسية، حيث جرى استصلاح خمسين دونما تم فيه فتح طرق زراعية واقامة جدران استنادية حجرية وزراعة اراضي المنطقة وتشييك الاراضي بالاسلاك الشائكة وهي الأمور التي قامت جرافات الاحتلال بتخريبها واعادة المنطقة الى ما قبل استصلاحها بل وبشكل اسوء".
وطالب مزهر الاتحاد الاوروبي وفرنسا وكافة مؤسسات حقوق الانسان والمؤسسات التنموية الفرنسية وعلى رأسها مؤسسة ACTED "بمحاسبة الاحتلال الاسرائيلي على ممارساته العنصرية بحق المواطن والارض الفلسطينية من جهة وبحق المؤسسات الفرنسية التي مولت هذا المشروع"، مؤكدا ان "المواطنين سيبقون صامدين في اراضيهم بوجه مخططات الاحتلال".









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق