اغلاق

الكتلة الاسلامية في جامعة بيرزيت تواصل الاعتصام

يواصل أبناء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت اعتصامهم المفتوح داخل حرم الجامعة "احتجاجاً على استمرار الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة باعتقال اثنين من طلبتها من


الصورة للتوضيح فقط

بينهما ممثل الكتلة في اللجنة التحضيرية للانتخابات". وفقا لما جاء في بيان صادر عن الكتلة الاسلامية، والتي تعد الذراع الطلابي لحركة حماس في الجامعة.
وأفاد البيان "وقد قضى أبناء الكتلة الليلة السابقة في العراء أمام مجلس الطلبة وسط حرم الجامعة، وذلك بعد أن رفضت إدارة الجامعة فتح أي كلية لهم. وكانت الكتلة الإسلامية قد أكدت خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس أنها ماضية في الاعتصام المفتوح حتى يتم الإفراج عن الطالبين يحيى ربيع ووعد فقهاء الذين تم اختطافهما من بلدة بيرزيت معاً".
وأشارت الكتلة عبر صفحتها على فيسبوك أن "ربيع يتعرض لتعذيب شديد وشبح متواصل ووابل من الضرب والشتائم، بحسب ما أفاد به أهله ومعتقلون سياسيون آخرون".
وذكر البيان بأن "جامعة بيرزيت ستشهد في الأيام القادمة انتخابات مجلس الطلبة، حيث فازت الكتلة الإسلامية في السنتين الأخيرتين في هذه الانتخابات، وذلك رغم الاعتقالات والملاحقات المتواصلة بحق أبنائها من قبل الاحتلال والأجهزة الأمنية
الفلسطينية على حد سواء".
ولم يصدر أي تعقيب من الأجهزة الأمنية الفلسطينية حول ما نشر في البيان، وسيتم نشر التعقيب حال وروده.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق