اغلاق

الخليل: اختتام فعاليات البرنامج التدريبي حول تصميم الأزياء

اختتمت غرفة تجارة وصناعة وزراعة شمال الخليل أعمال البرنامج التدريبي المكثف حول "تصميم الأزياء ورسم البترونات"، والذي استهدف أصحاب المنشآت والعاملين في


جانب من توزيع الشهادات على المشاركين

قطاع الغزل والتطريز.
وافتتح الحفل نور الدين جرادات رئيس الغرفة مرحباً بالحضور خاصاً بالذكر رئيس بلدية بني نعيم محمود مناصرة ورئيس جمعية بني نعيم الخيرية محمد رمضان والمدربات نادية حزبون وفاتنة القبطي، مثنياً على "تعاون جميع المشاركين في التدريب"، مشيراً الى "دور الغرفة التجارية في دعم الصناعات الفلسطينية"، مؤكداً على "ضرورة دعم قطاع التطريز لما له من دور هام في الحفاظ على الارث الثقافي الفلسطيني، اضافة الى مساهمته في دعم الاقتصاد الوطني وتوفير العديد من فرص العمل، والمساهمة في رفع مستوى الدخل". كما ونوه الى "جاهزية الغرفة التجارية للتعاون مع كافة الاطراف في سبيل تطوير كافة القطاعات الاقتصادية المنتجة، والحفاظ على ديمومتها والنهوض بالمنتج الفلسطيني". واختتم حديثه بتقديم الشكر والعرفان لجمعية بني نعيم الخيرية على استضافتها للبرنامج التدريبي والتعاون المستمر مع الغرفة التجارية في سبيل تحقيق انشطة تنموية في المنطقة.

"جاهزية البلدية للتعاون مع كافة المؤسسات"
رئيس بلدية بني نعيم الاستاذ محمود مناصرة رحب بالحضور في بلدة بني نعيم، مؤكداً على "جاهزية البلدية للتعاون مع كافة المؤسسات لتقديم خدمات نوعية لاهالي بني نعيم"، شاكراً الغرفة التجارية على "ما تقدمه من خدمات نوعية في سبيل النهوض بالاقتصاد المحلي، وحماية المنشآت الاقتصادية".
م. احمد مناصرة مدير عام الغرفة أكد بأن "رفد السوق الفلسطيني بالايدي العاملة المدربة والمؤهلة هو أحد اهم اولويات الغرفة التجارية، ايماناً منها  بأن الاستثمار بالعقل البشري هو أحد اسس تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في فلسطين".
وقد اختتم الحفل بتوزيع شهادات على المشاركين في التدريب، من ثم توزيع جوائز على الفائزين بالمراتب الثلاث الاولى لافضل تصميم خلال البرنامج التدريبي.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق