اغلاق

قلقيلية: فعالية مركزية ضمن حملة تشجيع القراءة

برعاية ومشاركة اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، ونائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم، نظمت مديرة التربية والتعليم في محافظة قلقيلية، فعالية مركزية


جانب من الفعالية

ضمن حملة تشجيع القراءة في المجتمع الفلسطيني، وذلك في مدرسة بنات يوسف عودة الأساسية.
وشارك في الفعالية قائد منطقة قلقيلية العميد ركن مهدي سرداح، ومدير الشرطة العقيد حقوقي موسى يدك، ورئيس بلدية قلقيلية طارق اعمير، ومدير مديرية الثقافة انور ريان، ورياض صوالحة ممثلا عن الإدارة العامة للنشاطات الطلابية في وزارة التربية، والشاعر والأديب غنام غنام، والشاعر محمد قديح.
وأكد المحافظ خلال الافتتاح على "أهمية الأرض وعلاقتها مع الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى أنها "تعبر عن وجوده، وتاريخه وثقافته"، شاكرا مديرية التربية والتعليم على "دورها البناء في تعزيز روح الانتماء الوطني لدى الطلبة"، مؤكدا أن "ارتباط القراءة بيوم الأرض له أهمية في تجسيد هذا الحدث في ذاكرة أبنائنا".
من جانبها، رحبت فحماوي بالحضور، مشيرةً الى ان "مديرية التربية والتعليم أطلقت حملة لتشجيع القراءة في المجتمع الفلسطيني وذلك ضمن التعاون ما بين وزارة التربية والتعليم العالي ومؤسسة تامر للتعليم المجتمعي تحت شعار "ما تقوله الأرض" وذلك من خلال أسبوع للفعاليات التربوية والثقافية، بدأ بجملة فعاليات في المدارس منذ مطلع نيسان، ارتبطت جميعها بذكرى يوم الأرض، ورمزيته في الوجدان الفلسطيني، وهدف إلى تشجيع الطلبة على القراءة، وإحياء الذاكرة الوطنية الفلسطينية، من خلال التركيز على أهمية الأرض والمحافظة عليها، وارتباط الإنسان الفلسطيني بها".
وأوضحت فحماوي بان "الحملة تتضمن تخصيص الإذاعة المدرسية في جميع مدارس المديرية لتشجيع الطلبة على القراءة، وتنظيم زيارات للمكتبات العامة، وكذلك استضافة شخصيات اعتبارية ورسمية للقراءة مع الأطفال، وتوجت هذه الفعاليات، بالنشاط المركزي في مدرسة بنات يوسف عودة الأساسية لقراءة قصص للأطفال من خلال الشخصيات الرسمية والاعتبارية، إضافةً إلى توزيع قصص عليهم"، وشكرت فحماوي محافظ قلقيلية على رعايته المستمرة للفعاليات التربوية، وكافة الحضور.
وخلال النشاط قرأ المحافظ والمشاركون قصصا للأطفال تجسد "يوم الأرض الخالد، وارتباط هذا اليوم بالشعب الفلسطيني".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق