اغلاق

رام الله: وزير التربية يتفقد جمعية النهضة النسائية

تفقد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، جمعية النهضة النسائية في مدينة رام الله؛ بهدف الاطلاع على برامجها ومشاريعها والخدمات التي تقدمها للطلبة والأطفال


جانب من اللقاء


من ذوي الاعاقة والذين يعانون من صعوبات في التعلم.
وكان في استقبال الوزير والوفد المرافق له، رئيسة الجمعية غادة الأحول، ومدير عام الجمعية جورج رنتيسي، ومدير مركز النهضة للتأهيل التربوي والمهني، محمد جودة، وعضو الهيئة الإدارية نادية مصلح، وأمينة الصندوق في جمعية النطق النسائية حنان خلف، حيث رافقه في هذه الزيارة من الوزارة مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ورئيس قسم مؤسسات التربية الخاصة خليل علاونة، ومدير العلاقات العامة والدولية نيفين مصلح. 
وفي هذا السياق، أكد صيدم على "الحرص الذي توليه الوزارة وكوادرها على توثيق علاقاتها مع كافة المؤسسات التي تعنى بالأطفال من ذوي الاعاقة"، مشيداً "بالجهود التي تبذلها الجمعية من خلال مراكزها وطواقمها في خدمة الطلبة والأطفال من ذوي الإعاقة وجهودها الإنسانية العظيمة".
ولفت إلى أن "الوزارة ستعمل على تسهيل تسويق الألعاب التربوية التي تنتجها الجمعية من خلال فنيين وصانعين ومن أبرزهم صانع الألعاب في الجمعية سامي دار يوسف والذي كان قد استضافته الوزارة مؤخراً ضمن برنامج على مقعد الوزير الأسبوعي".
من جهتها، قدمت أسرة الجمعية عرضاً شاملاً حول الجمعية وبرامجها ومشاريعها وفعالياتها، مشيدين "بالشراكة الفاعلة مع وزارة التربية والتعاون المشترك الذي تجسد عبر العديد من البرامج والفعاليات النوعية".
وفي ختام اللقاء قام صيدم والوفد المرافق بجولة داخل مرافق الجمعية والاطلاع على خدماتها ومشاغلها.

صيدم يلتقي وفداً من مجلس أولياء أمور مدرسة بنات رام الله الثانوية
وفي سياق آخر، التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بمكتبه، الخميس، وفداً من مجلس أولياء أمور مدرسة بنات رام الله الثانوية؛ لبحث عدد من القضايا التربوية التي تضمن الارتقاء بالمسيرة التربوية.
وأطلع الوفد د. صيدم على نشاطات وإنجازات المدرسة، مقدما مبادرة لاستثمار التكنولوجيا في المدرسة بما ينسجم مع خطط الوزارة وتوجهاتها في مجال رقمنة التعليم.
وأكد الوزير "ضرورة التركيز على إكساب الطلبة المهارات اللازمة وذلك للاستمرار بالصعود نحو القمة وتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات في مختلف المحافل وعلى كافة المستويات".
وأشاد صيدم "بجهود المدرسة ومجلس أولياء الأمور فيها لدورهم الفاعل في تطوير ودعم القطاعات التربوية المختلفة، ومساندة الوزارة في جهودها التطويرية الراهنة"، مؤكدا أن "الجد والاجتهاد نتائجه واضحة وتتمثل في تحقيق الإنجازات والتفوق على أعلى المستويات".
بدوره، أثنى الوفد على "جهود الوزير والقيادة والأسرة التربوية كافة لجهودهم النوعية المبذولة في خدمة كافة قطاعات التعليم؛ والتي تمخض عنها رفع اسم فلسطين عالياً في كافة المحافل الدولية من خلال تحقيق العديد من الجوائز والحصول على مراكز مرموقة في العديد من البرامج والمسابقات الدولية".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق