اغلاق

غنام تبحث التعاون مع جمعية خريجي الجامعات والمعاهد الهندية

بحثت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام التعاون المشترك مع الجمعية الفلسطينية لخريجي الجامعات والمعاهد الهندية، وذلك خلال استقبالها لوفد من الجمعية على رأسه


جانب من اللقاء


رئيس الجمعية أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح المحافظ ماجد الفتياني، حيث أكدت المحافظ غنام "أهمية تعزيز الرواية الفلسطينية في كافة أنحاء العالم خصوصا في ظل محاولات الإحتلال طمس هذه الرواية وعزل الفلسطيني عن كافة أحرار العالم".
وبينت المحافظ غنام أن "تعزيز روايتنا وفضح ممارسات الإحتلال من خلال الوصول الى كافة اسقاع العالم وتشكيل نواة لسفراء اصدقاء من شعوب العالم مسألة غاية بالأهمية"، مشيرةً أن "مثل هذه الجمعيات من شأنها أن تصنع هذه الحالة من خلال التبادل الثقافي والمعرفي"، مبديةً "استعدادا كاملا لدعم الجمعية في تحقيق أهدافها الوطنية".
وأوضحت المحافظ أن "الإنتصارات السياسية والدبلوماسية لم تكن لتأتي لولا تراكم الجهود بين كافة المؤسسات"، لافتةً بالوقت ذاته أن "تراجع الإهتمام الإعلامي بالقضية الفلسطينية نتيجة ما سمي بالربيع العربي وانشغال الدول بمشاكلها الداخلية أثر كثيرا على قضيتنا ما يتطلب مزيدا من العمل لتعريف أجيال كاملة على معاناة شعبنا وأهمية نصرة العدالة بنصرة الشعب الفلسطيني".
بدوره، أكد الفتياني أن "هذه الجمعية والتي يتجاوز عمرها 13 عاما تساهم في دعم العلاقات الهندية الفلسطينية"، لافتا أن هناك تفعيل للجميعة واعادة تفعيل لجمعية الصداقة ايضا في سبيل تعزيز الحضور الفلسطيني في هذا المكان الهام والمؤثر.
وبين الفتياني أن "تقوية الروابط التجارية والصناعية والثقافية والتبادل المعرفي يصب بالنتيجة في صالح قضيتنا وشعبنا"، مشيرا أن "العمل التكاملي وتعزيز دور هذه الجميعات يشكل رافعة للعلاقات الشعبية المؤثرة".
وشكر الفتياني والوفد المحافظ غنام لأدوارها الريادية، مؤكدا أن "حالة التكامل بين كافة الجهات المعنية يعتبر نواة لإعادة الحضور والأثر الفلسطيني في كافة أنحاء العالم".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق