اغلاق

عطالله: ’استقالة خلف ضربة جديدة في جبين المؤسسات الدولية’

قال د.سالم عطالله مسؤول الدائرة السياسية لحركة المجاهدين "إن استقالة د. ريما خلف المديرة التنفيذية لمنظمة اسكوا بعد الضغوط التي تعرضت لها عقب اعدادها تقرير يدين


د.سالم عطالله

الاحتلال يعتبر ضربة جديدة ووصمة عار على جبين الانسانية والمؤسسات الدولية".
واثنى عطالله على "موقف خلف الرافض للضغوط والذي دفعها للاستقالة"، مؤكدا في الوقت ذاته ان "المؤسسات الدولية مازالت ترتهن للمصلحة الصهيونية متجافية للحق الفلسطيني الواضح والجلي".
وأضاف ان "هذه الضغوط التي مورست على خلف استمرار في سياسة الكيل بمكيالين الدولية وتضع الأمم المتحدة وأمينها العام في خانة العداء لشعبنا المظلوم وكل احرار العالم بدلا من أن تقوم بواجبها في تعميم التقرير وفضح جرائم الاحتلال".
وشدد عطالله على أن "هذا المشهد العالمي المنحاز لا يمكن أن ينصف شعبنا ولا حقوقنا ولا يمكن أن ينتظر منه الا اهدارا متواصلا لحقوق شعبنا وامعانا في معاناته".
وختم مسؤول الدائرة السياسية تصريحه بدعوته "لوقف الرهان على القرارات والمؤسسات الدولية العمياء والتعويل على وحدة شعبنا ومقاومته وعدم الارتهان الى حسن النوايا الامريكية والدولية".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق