اغلاق

الجبهة الديمقراطية تنعى الشاعر الكبير أحمد دحبور

بمزيد من الأسى والمرارة والحزن العميق، نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها "إلى شعبنا المكافح، رحيل الشاعر العربي الكبير أحمد دحبور، بعد رحلة نضال


الشاعر الكبير أحمد دحبور

طويلة كرس فيها الكلمة والشعر في خدمة شعبه وقضيته الوطنية" .
وقالت الجبهة في بيان لها :" إن دحبور شكل نموذجاً متقدماً للمثقف الثوري الذي ربط مصيره الشخصي بمصير شعبه، فكرس قلمه وفكره وشعره في خدمة القضية واحتل في فضاء الثقافة الفلسطينية والعربية موقعاً متقدماً ومميزاً، وصارت قصائده على كل لسان، حتى أنها تحولت إلى أغاني شعبية تردد في المهرجانات والمسيرات والمناسبات الوطنية.
وقالت الجبهة إن رحيل دحبور سوف يترك في عالم الثقافة الفلسطينية والعربية فراغاً، لكن أشعاره ستبقى خالدة في الذاكرة، يرددها أبناء فلسطين ويتوارثونها باعتبارها حزءاً من تراثنا الوطني" .
وختمت الجبهة بيانها "بتقديم التعازي إلى شعبنا الفلسطيني، برحيل واحد من كبار مثقفيه مؤكدة قناعتها أن الشعب الفلسطيني وفي إطار معركته الوطنية والقومية، ضد الاحتلال والمشروع الصهيوني، سيبقى على الدوام يصنع ثقافته الوطنية على يد أجيال المثقفين الذين كان دحبور واحداً من كبارهم" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق