اغلاق

طواقم ’الصناعات الإنشائية 2017’ تكثف الجهود في كافة المحافظات

تعمل طواقم معرض الصناعات الانشائية 2017 على مدار الساعة لاستكمال حجز الأجنحة مركزة في عملها على التنوع في معروضات الشركات، إضافة لاشراك جميع المحافظات

في هذا الحدث الوطني الذي يعتبر الأضخم على مستوى الوطن في قطاع الصناعات الانشائية.
وتعمل طواقم نقابة المهندسين وشركة نور المسك للاعلان وادارة المعارض بالتنسيق الكامل مع اللجان الفرعية لنقابة المهندسين في المحافظات لترتيب جداول الزيارات ضمن فرق تعمل بالتوازي في كلٍ من الخليل وبيت لحم، وفي ورام والله والوسط، وفي نابلس وطولكرم ومدن شمال الضفة.
وأكدت طواقم العمل استكمال حصة بعض المحافظات من الشركات العارضة مثل محافظة الخليل التي اشتركت منها حوالي عشرين شركة، فيما يتم التركيز الآن على المحافظات الأخرى لاستكمال حصتها من الشركات، وفي حال لم تتوفر شركات بالعدد المطلوب من محافظة معينة، فسوف يتم فتح المجال لشركات أخرى من محافظات استكملت حصتها.
وصرح نور الدين مسك- مدير شركة النور للاعلان وادارة المعراض- ان اقبال الشركات على الاشتراك في المعرض قد تجاوز التوقعات، مشيراً إلى انه يتوقع الانتهاء من حجز كامل اجنحة المعرض نهاية الاسبوع الحالي، والانتقال الى الخطط العملية المتعلقة بالتنفيذ.
اما المهندس طارق الزرو – رئيس لجنة فرع الخليل في نقابة المهندسين- فقد أكد أن التفاعل مع المعرض وصل ذروته، وان الشركات الراغبة بالمشاركة مستمرة بالاتصال بالطواقم في محاولة للاسراع بحجز مواقع مميزة. كما اشار إلى الدور الايجابي الذي تلعبه اللجان الفرعية في هذا الصدد، مطالباً الشركات التي وقعت طلبات الاشتراك بضرورة مراجعة ادارة المعرض بالسرعة الممكنة لاستكمال الاجراءات ودفع الرسوم المقررة وتسليم المواد الخاصة بدليل العارضين حتى تتمكن الطواقم من استكمال العمل في الوقت المجدد ودون أي تأخير.
كما كرر الزرو شكره للجان الفرعية على تعاونها الكبير -مثمناً دور نقيب المهندسين المهندس مجدي الصالح في هذا المجال- والذي أثمر حتى الآن باشتراك العديد من الشركات من مختلف محافظات الوطن، كما تقدم الزرو بالشكر والتقدير لكافة الجهات التي تعاونت مع نقابة المهندسين وعلى رأسها وزارة الاقتصاد الوطني، وبلدية الخليل، وتربية وتعليم الخليل، والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق