اغلاق

المطران أبو العسل:‘عيد الفصح أقدس المواسم لدينا‘

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالمطران رياح أبو العسل ، الذي تحدث عن عيد الفصح المسيحي الذي يصادف الاسبوع القادم ،

  
المطران رياح أبو العسل - صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
حيث قال : " يبقى عيد الفصح عند المسيحيين ، خاصة المشرقيين ، عيد الأعياد واقدس المواسم الدينية والروحية ، ذلك لما يتضمنه العيد والذكرى من غلبة السيد المسيح على الموت وانتصار الحياة  بقيامته الظافرة ".
واستطرد المطران أبو العسل يقول : " عيد الفصح بالنسبة لنا هو عيد القيامة . يأتي ليذكرنا ان لنا دين يغزو الموت ويهب الحياة حتى للذين في القبور . لهذا يعرف العيد عندنا نحن المشرقيون بالعيد الكبير ". 

" غلبة الخير على الشر "
وتابع المطران أبو العسل يقول : " يبقى ان يسأل ماذا يعني العيد وماذا تعني الذكرى بالنسبة لعالم اليوم . تأتي الذكرى لتؤكد  حتمية غلبة الخير على الشر بكافة انواعه ، وغلبة النور على الظلام ، وحتمية انتصار السلام والعدالة على الظلم والقهر والحرب واغتصاب حقوق الغير بما في ذلك الأوطان ، وأيضا غلبة المحبة على الكراهية ، وغلبة الحياة الكريمة على كل عناصر الموت . هكذا عندما تتحلى الإنسانية بمثل هذه القناعات ينتصر الخير في كل منا وتصير الغلبة للحياة الافضل ". 

" انطلقوا الى ما فيه خير لكم "
واسترسل المطران رياح أبو العسل يقول : " عيد القيامة دعوة للذين لهم أذان ويسمعون ان : قوموا ، وقوموا كل معوج ، وانفضوا عنكم غبار التخلف والتقهقر والموت وانطلقوا الى ما فيه خير لكم ، وما فيه من توطيد المحبة والمصالحة والعدالة والحق والحياة ".
وخلص المطران ابو العسل للقول :" العيد وان يأتي مرة في السنة لكن يأتي ليؤكد ويذكر أن نفعت الذكرى أنه ليس حدث الماضي البعيد ، بل حدث الحاضر المتكرر فينا ، والواجب ان يعمل ويبقى بوصلة في الاتي من الايام والسنين . فان قام السيد المسيح من الموت فانه قام من اجل ان نقوم لتصير ايامنا اعيادا واعيادنا فرحا وسلاما . وكل عام وانتم بالف خير ".




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق