اغلاق

لأول مرة: اكتشاف غلاف جوي حول كوكب خارج المجموعة الشمسية

اكتشف العلماء لأول مرة غلافا جويا حول كوكب متواجد خارج مجموعتنا الشمسية، يدور حول نجم قزم يطلق عليه اسم "GJ 1132". يقع الكوكب GJ 1132b على بعد حوالي 39 سنة ضوئية،

من الأرض، حيث يعد قطره أكبر من قطر كوكبنا بنحو 1.4 مرة، مع كتلة تفوق الأرض بـ 1.6 مرة، وفقا للدراسة.
ووصف الباحثون الكوكب عند اكتشافه لأول مرة، بأنه التوأم المحتمل لـ فينوس، لأنه عالم صخري بدرجة حرارة سطحية عالية جدا.
والآن، وجد العلماء أن هذا الكوكب قد يشمل على غلاف جوي مشابه لذاك الموجود حول فينوس، على الرغم من إمكانية وجود تكوين مختلف.

وفي حين أن المراقبين حددوا وجود أغلفة جوية حول كواكب أكبر بكثير من عمالقة الغاز التي تشبه كوكب المشتري، وتدور حول نجوم أخرى، فإن هذا الاكتشاف يعد الدليل الأول على وجود غلاف جوي حول كوكب خارج المجموعة الشمسية.
ويمكن للباحثين استخدام أجواء الكواكب في محاولة تحديد ما إذا كانت هذه العوالم مناسبة للحياة، كالتي نعرفها على كوكب الأرض، أو حتى تحديد الآثار المحتملة للحياة المسجلة هناك.

وقال جون ساوثورث، الباحث في جامعة كيل في بريطانيا، والمؤلف الرئيسي للدراسة: "إن البحث ليس عبارة عن دليل لوجود حياة على كوكب آخر، بل هو عبارة عن خطوة هامة في الاتجاه الصحيح: الكشف عن جو حول كوكب GJ 1132b، يمثل المرة الأولى التي يُكشف فيها عن غلاف جوي في كوكب بحجم مقارب لكوكب الأرض".
والتقط الفلكيون صورا للنجم الذي يدور حوله الكوكب، باستخدام تلسكوب في المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO)، في تشيلي.

وقام الباحثون بقياس النظام النجمي عبر 7 أطوال موجية مختلفة، واستخدموا انحدارات صغيرة في سطوع النجم لتحديد نصف قطر الكوكب الذي يدور حوله، وفقا لبيان صادر عن معهد ماكس بلانك لعلم الفلك.
ووجد الباحثون أمرا غريبا أيضا، حيث قالوا: "أحد الأطوال الموجية أظهر انخفاضا أكبر في السطوع في كل مرة يمر بها الكوكب حول النجم، وهذا يشير إلى وجود غلاف جوي محيط لا يمكن اختراقه عبر الطول الموجي".

وقال العلماء إن الغلاف الجوي لكوكب GJ 1132b، قد يكون غنيا ببخار الماء أو الميثان، استنادا إلى القياسات.
والجدير بالذكر، أن الكوكب GJ 1132b سيكون هدفا ذا أولوية عالية للدراسة من قبل الباحثين، بواسطة تلسكوب هابل الفضائي، وتلسكوب ESO الكبير، بالإضافة إلى تلسكوب الفضاء، جيمس ويب، الذي سيُطلق عام 2018.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق