اغلاق

الفقد.. قصيدة للشاعر المغربي ياسين الحراق

أَبِي..قُمْ لِنَرْحَلَ عَنْ هذه المَدِينَةبُيُوتُنَا المَرْصُوصَةُ بالحُبِّ


الشاعر المغربي ياسين الحراق

هَشَّمَتْهَا السُّنُون
أوراق النَّعْنَاعِ اليَابِسَةِ
التي رَسَمَتْهَا يَدَاكَ
لَثْمَةً
على بَابِنَا القَدِيمِ
مَحَاهَا الضَّجَرُ
النَّخْلَات الثَّلَاثْ اللائِذَاتِ
بِرِيحِ المَشَّائِينَ القُدَامَى
تَهَاوَتْ
فِيمَا وَجْهُكَ النَاتِئُ بِخُطُوطِ الفَقْدِ
غَدَا شَامَةً.
 
أَبِي
قُمْ لنرجع
إلى دارات الكستناء الكَثِيفَةِ
وَغَابَاتِ السَّرْوِ
حيث خَبَتْ ذِكْرَيَاتُكَ السَّحِيقَة
حَيْثُ رَددت أَغَانِيكَ الجَبَلِيَّةَ
يومها
كُنْتَ تَنْسُجُ على الأَرْضِ
قَلْبَكَ الشَّفَّافَ
حَالِمَا
كَمَا المُحِبُّ العَائِدُ مِنَ الحَرْبِ 

أَبِي
قُمْ لنرجع
لَمْ يَعُدْ أَحَدٌ لِيُوقِعَ المَمْسُوسِينَ
بِلَوْثَةِ التُّرْبَةِ والمَاءِ
يَدَاكَ المَمْدُودَتَانِ نحو الشَّمْسِ
احْتَرَقَتَا

أبي
قُمْ لِنَرْحَلَ عَنْ هذه المَدِينَة.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك