اغلاق

أنا والمعطف .. بقلم: عمران حميدي من ابطن

هل أنا في ليلة الخريف عنهم أختلف..


عمران حميدي

فالكل من البرد حولي يرتجف ...

تسألني بكل لطف هل وضعك عنهم مختلف
فأجبتها بحيرة وأنا قلبي لها يعترف ...

غابت عن عيني لحظة ورجعت بمعطفٍ
لونه بني كأوارق ألخريف تناولته بكل تلطفٍ ...

فقد أشعلت نبضي وتغير موقفي
وفي داخلي شوق ناره لا تنطفي ....

تغامزوا من حولنا فأصبح الحب معلنا
وسألت نفسي أيكون المعطف أم هو أنا ...

فالكل ينظر بعيون بريقها يشتفي
فقلت لهم أن هذا ليس بمعطفي ...

خلعتُ ما كان يدفئ ويشعل دمي
فقالت أرجوك قَبْلهُ وأرجعه لي ...

ناولتها المعطف وقلبي يخفق شغفاً
كيف عساني أغادر وأترك فؤادي متحسراً ...

تنهدت قائلة ...أه يا معطفي ما أسعدك
استعارك مني وكيف لا أحسدك ....

ضمت المعطف وقالت عطرك يعجبني
ويا ليتني كنت أنا معطفي لما أستعرتني .....

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق