اغلاق

أخاء الناصرة يتحسر بعد أن ضيع فرصة الفوز على رمات غان

أخفق فريق مكابي الاخاء الناصرة عصر الجمعة، بتحقيق الفوز المؤكد في مباراته البيتية وامام جمهوره في اللقاء الذي جمعه مع فريق القمة هبوعيل رمات غان، وإكتفى بالتعادل


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

الايجابي (2-2) الذي جاء في الدقائق القاتلة من المباراة .

أحداث الشوط الاول
الفريق النصراوي تقدم في المباراة بهدفين دون رد بعد أن انتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي (0-0) علمًا بأن الفريق النصراوي فاق نظيره من رمات غان من حيث الاداء ذات المستوى الرفيع والانتشار الجيد على أرض الملعب الى جانب وصول خط هجومه لعدة فرص ذهبية ومن مواقع مغرية جدًا كانت ابرزها كرة الواعد مؤمن صالح (ممتاز في المباراة) الذي زج الكرة ممتازة متقنة لكنها ارتطمت بالقائم " النحس " الذي منع هدفًا أكيدًا للناصرة .
الاخضر النصراوي خاض المباراة بتشكيلة نارية مدمجة بين المجربين المعتمدين والناشئين الواعدين أبرزهم كان حارس المرمى الناشىء أحمد عكرية (رائع في المباراة ) .

أحداث الشوط الثاني
الفريق النصراوي افتتح اللعب بصورة منظمة ولوحظ التناغم والتنسيق بين حلقات الفريق الثلاث ، ووضع فريق رمات غان في حيرة من أمره بعد أن ألقنه الفريق النصراوي درسًا في عالم كرة القدم سيبقى عالقًا في أذهان أعضاء الفريق لمدة طويلة من الزمن وربما هذا نابع من الضغط الذي يحيط بفريق رمات غان الذي بحث عن الفوز بكل ثمن من أجل الالتصاق بقمة اللائحة .
وبالمقابل الفريق النصراوي لعب المباراة وسط هدوء أعصاب وإرتياح كونه أنهى ضمن موسمًا أخر في الدرجة الممتازة بعد وصوله لمرحلة البلي أوف العلوي.
الدقيقة (59) الفريق النصراوي ينجح بتسجيل هدف السبق بعد ضربة حرة غير مباشرة عن بعد (30) مترًا تصدى لها الناشىء والواعد صفوان الحلو (ممتاز في المباراة )  الذي بحكمة وذكاء رفع كرة متقنة لولبية في الهواء وجدت رأس المدافع نائل خطبا الذي نطح الكرة بقوة من فوق حارس مرمى رمات غان لعمق الشباك (1-0) لأخاء الناصرة .
هذا الهدف دب الحماس بنفوس لاعبي الفريق النصراوي الذين واصلوا هجومهم المكثف على مرمى رمات غان وبالمقابل دخل لاعبو رمات غان في عصبية زائدة كلفهم ذلك هدف ثاني للكابتن امجد سليمان في الدقيقة أل (71) بعد أن صوب صاروخًا من خارج صندوق الجزاء عجز حارس المرمى حتى رؤية الكرة التي أستقرت في عمق الشباك لتصبح النتيجة (2-0) للأخضر النصراوي الذي حافظ على التفوق حتى الدقيقة أل ( 85) !!! وهنا حدث المنقلب ، فريق رمات غان ينجح بتقليص النتيجة الى (2-1) بعد بلبلة واضحة في دفاع الناصرة ويسرائيل روش لاعب رمات غان يسدد كرة متقنة استقرت في شباك الناصرة .
وواصل فريق رمات غان في سباق مع الزمن حتى ان نجح بإدراك التعادل في الدقيقة أل (91) كرة مرفوعة داخل صندوق جزاء الناصرة إستغلها بشكل جيد فريق رمات غان وعن قرب زج لاعب الفريق ليعاد بركوفيتش للشباك بعد أن أخفق دفاع الناصرة وحارس مرماه من ابعاد الكرة لتصبح النتيجة (2-2)  ولتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بين الفريقين مضيعًا بذلك الفريق النصراوي فرصة ثمينة لتحقيق الفوز المؤكد الامر الذي أغضب بعض من مشجعي الفريق النصراوي الذين وجهوا الانتقادات الحادة لأعضاء فريقهم لعدم نجاحهم بتثبيت التفوق والفوز في نهاية المباراة .
كما لوحظ المدرب أدهم هادية يغادر ستاد الناصرة عيلوط  فورانتهاء المباراة غاضبًا سيبقى هو وتلاميذه يتحسرون كثيرًا بعد أن ضيعوا فرصة الفوز المستحق في المباراة على أثر الاداء الكبير والرجولي للفريق بأكمله في المباراة .















































لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق