اغلاق

أَحْضَانِي تَهْوَاكِ .. بقلم : محسن عبدالمعطي

أُحِبُّكِ يَا هَمَسَاتِ الْحُرُوفِ=وَأَطْلُبُ وُدَّكِ فِي كُلِّ حِينْ


محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه

أُحِبُّ الْكَلَامَ الْجَمِيلَ إِلَيْكِ=يُنِيرُ فُؤَادَكِ فِي الْعَاشِقِينْ
أُسَجِّلُ إِعْجَابَ قَلْبِي الْكَبِيرِ=بِنُورِكِ أَمَّ فُؤَادِي الْحَزِينْ
وَحِضْنُكِ يَسْحَرُنِي طُولَ عُمْرِي=وَيَأْخُذُ مِنِّي ضِيَاءَ السِّنِينْ
تَعَالَيْ أَبُثُّكِ شَوْقِي الْجَمِيلَ=لِكَثٍّ تَرَاءَى لِشَوْقِي الدَّفِينْ
عَطِّرِي نَبْضَ حُرُوفِكْ=وَابْسُطِي طَيْفَ كُفُوفِكْ
أَنَا الْعَاشِقْ=أَنَا السَّابِقْ
أَنَا حُبُّكْ=أَنَا كُلُّكْ
أَنَا بَعْضُكْ=أَنَا سَبْقُكْ
أَنَا الْمَاضِي=أَنَا الْحَاضِرْ
أَنَا الذِّكْرَى=أَنَا الشَّاطِرْ
أَحْضَانِي تَنْتَظِرُكْ= أَحْضَانِي تَفْتَكِِرُكْ
أَحْضَانِي تَهْوَاكِ= تَعْشَقُ نُورَ لِقَاكِ
سَأَعُودُ مَعَ الْفَجْرِ= سَأَعُودُ إِلَى الْبَدْرِ
أَرْجُوكِ انْتَظِرِينِي=يَا حُبِّي وَحَنِينِي
بُثِّي لِي أَشْوَاقَكْ=أَهْدِي لِي أَنْفَاقَكْ
أَعْطِي لِي الْبُسْتَانْ=فِي حُبٍّ وَحَنَانْ
قَدَرُ الْحُبِّ عَجِيبْ=سِحْرُ الْحُبِّ خَصِيبْ
نَارُ الْحُبِّ تُجِيبْ= نَارُ الْحُبِّ تُصِيبْ
نَارُ الْحُبِّ حَيَاتِي=تَحْتَاجُ لِتَحْطِيبْ
نَشْوَةُ حُبِّي تَجْرَحْ= نَشْوَةُ حُبِّي تَنْجَحْ
نَشْوَةُ حُبِّي هَاجَتْ=فِي أَرْجَاءِ الْمَسْرَحْ
حُبِّي بِالْإِلْهَامْ=يَا نَبْضَ الْأَحْلَامْ
مُسْتَقْبَلُكِ بِقَلْبِي=يَدْفَعُنِي قُدَّامْ
أَشْتَاقُ لِمَرْآكِ= أَشْتَاقُ لِذِكْرَاكِ
أَشْتَاقُ لِخَاطِرَةٍ=مِنْ وَحْيِ مُحَيَّاكِ
يَا نَبْضِي وَحَنِينِي=يَا وَاحَةَ تَكْوِينِي
يَا شَوْقاً يَدْفَعُنِي=أَنْ أَسْعَى بِيَقِينِي

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق