اغلاق

أُعذُريني .. بقلم: الأستاذ طلال غانم من المغار

طَعَنَتني بِخِنْجَرٍ وقالَت عَفواً وسَالَ دَمي مِن وَتيني


الصورة للتوضيح فقط

أكادُ لا أُصَدِّقُ لولا ألمي                                        ولظى قلبي وجَعي وأنيني
أنا آلمُبَجَّلُ وآلرجُلُ المُهابُ                                     تطعَنُني صبيَّةٌ في عَريني
لكنَّها داوَتني وضمَّدَت جرحي                                  وصَوتُها آلمُخمليُّ آسٍ يُواسيني
عاتبتُها عَمَّا أقدمَت عليهِ                                         وبدَمي نارٌ تَكوي شراييني
طأطأَت رأسَها وأجهشَت بآلبُكاءِ                                وقالَت دَفَعَني حُبِّي وحَنيني
أغارُ علَيكَ مِنَ آلنَّسائِمِ                                           وبِجلالِ قدرِكَ ثِقَتي ويَقيني
تساءَلتُ وهَل يقتُلُ مَن يُحِبُّ                                     قالَت ما بقصدي بِرَبِّي وَديني
حاوَلتُ لَفتَ نظَرِكَ لكن عبثاً                                    وغدَت نبضاتُ آلقلبِ تُؤذيني
قُلتُ إحفظي سِرَّ طعنَتِكِ                                         ولو بُحتِ بطَعني قتلتيني
طَعنُ إمرأةٍ لرجُلٍ عارٌ                                           أرجوكِ بِكَتمِ آلسِّر عِديني
إنهَمَرَت دُموعُها كحبَّاتِ لؤلؤٍ                                   وقالَت لو نكثتُ خُنتُ ديني
يَعزِفُ قلبي سِمفونيَّةَ عِشقٍ                                      اصْغِ لِدَمي آلدَفَّاقِ بشراييني
أرَدتُ أن ألفِتَ نظَرَكِ                                            وقد ضاعَت عَبَثاً سِنيني
صحيحٌ أنا لَستُ أميرةً                                            لكنَّ قُلوبَ آلعُشَّاقِ تَفديني
جماليَ أخَّاذٌ وروحي لطيفةٌ                                       وما أفسَدَ يساري يَميني
قُلتُ القَلبُ ومَن يَهوى                                            لكن يا حُلوةَ آلحُلواتِ أُعذُريني
قالَت أُجِلُّ قلبَكَ ومَن يعشَقُ                                      وأنتظِرُ وقتاً يُؤازِرُني ويُنسيني

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق