اغلاق

ثغرة في برنامج ‘وورد‘ أدت لاختراق ملايين الكمبيوترات

أكد خبراء في مجال أمن المعلومات الإلكترونية أن ثغرة جديدة في برنامج "وورد"، الذي يعمل على أنظمة ويندوز، أدت لاختراق ملايين أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم.


ووفقا للخبراء فإن الثغرة الإلكترونية "يوم الصفر"، والتي تم اكتشافها لاحقا في أنظمة ويندوز للكمبيوترات، أدت إلى انتشار Dridex، والذي يعد أحد أخطر الفيروسات الإلكترونية التي تستخدم لاختراق النظم والحسابات المصرفية للمستخدمين.
وأوضح الخبراء في شركتي McAfee وFireEye، المتخصصتين بنظم الحماية الإلكترونية، أن الثغرة الجديدة تسمح للمخترقين بإرسال ملفات تثبيت برنامج الفيروس على الكمبيوترات؛ عن طريق الرسائل النصية التي يرسلونها للمستخدمين وموظفي الدوائر على بريدهم الإلكتروني، وبمجرد فتح الرسائل يتم اختراق أجهزتهم وحساباتهم، وحتى أحدث نظم الحماية الموجودة على آخر نسخ ويندوز لا يمكنها حماية الأجهزة من الاختراق، ففي الفترة الأخيرة أصاب هذا الفيروس ملايين الكمبيوترات، خصوصا في أستراليا.
يذكر أن Dridex بدأ بالانتشار بشكل كبير بين عامي 2015 و2016، حيث استغل المخترقون حينها ثغرة في برنامج "إكسل" للوصول إلى الحسابات المصرفية لملايين المستخدمين، وقاموا بسرقتها وتحويل الأموال منها.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك