اغلاق

ما هي الطرق الطبيعية وأفضل النصائح لتجنب الصداع؟

يعد الصداع من أكثر الآلام الشائعة التي تصيب الإنسان بشكل دائم، ويكون في بعض الأحيان حاداً لدرجة يصعب معه إكمال القيام بالواجبات اليومية.


الصورة للتوضيح فقط


ويلجأ العديد من الأشخاص إلى تخفيف الصداع عن طريق تناول المسكنات التي تفلح في إسكات الآلم لعدة ساعات، إلا أنها لا تعتبر فعالة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الصداع بشكل منتظم أو لحالات الصداع النصفي، حيث يحتاج هؤلاء إلى استراتيجية طويلة الأمد.
وينصح مدير مركز نيويورك للصداع في مانهاتن الطبيب إلكسندر موسكوب باتباع هذه الخطوات البسيطة لمنع وتخفيف حدة الإصابة بالصداع:

ممارسة الرياضة
تساعد التمارين الرياضية الخاصة بالقلب في تخفيف الصداع النصفي، حيث يقوم الجسم عند ممارسة الرياضة بإنتاج هرمون الإندورفين الذي يخفف من التوتر الذي يعد السبب الرئيسي للإصابة بالصداع. وتؤكد الدراسات أن حدة آلام الصداع ستخف تدريجياً كما ستقل الإصابة بالصداع خلال إسبوعين فقط من بدء الرياضة.

تناول الخضروات والمكسرات
يحفز نقص المغنيسيوم من الجسم الإصابة بالصداع النصفي بشكل دائم ومتكرر، لذلك من الضروري تناول الخضروات الورقية كالسبانخ والجرجير إلى جانب المكسرات كاللوز والكاجو التي تحتوي على كميات كبيرة من المغنيسيوم.

التقليل من الكافيين
يعاني الأشخاص المدمنين على القهوة من آلام الرأس الحادة في حال توقفوا عن شربها، وذلك بسبب انخفاض نسبة الكافيين في الجسم. وينصح الأطباء بتناول كميات معتدلة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي لتقليل نسبة الإصابة بالصداع خلال النهار.

النوم الجيد
يعتبر عدم الحصول على القسط الكافي من النوم من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالصداع خلال نهار اليوم التالي، وتسهم قلة النوم في جعل الدماغ حساساً للأضواء الساطعة والضوضاء الصاخبة، لذلك يفضل الحصول على سبع ساعات من النوم المتواصل يومياً.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق