اغلاق

علماء: يجب البحث عن الحياة على الكواكب داخل منظومات النجوم

توصل الباحث ماكس بوب، والعالم في مختبر الطاقة النفاثة في ناسا، زغفريد إيغل، إلى استنتاج يفيد بوجود مقومات الحياة على كوكب ضمن نظام نجمي ثنائي،



بعد دراسة معلومات من مرصد ” كبلر”.

وقام الباحثان بإعداد نموذج محوسب للعالم، بناء على منظومة النجم الثنائي “كبلر 35”، والتي تضم نجمي “Kepler-35А” و” Kepler-35B” وكوكب “Kepler-35b”، مع العلم أن الكوكب عبارة عن عملاق غازي، تعادل كتلته 8 أضعاف كتلة الأرض، ويتم دورته حول محوره خلال 131.5 يوم أرضي.
واستبدل العالمان في تجربتهم كوكب “Kepler-35b”، بآخر يشبه الأرض، ثم قاما بتحديد المنطقة التي يمكن أن تحتوي على الحياة، والمسافة التي تسمح بالحفاظ على الماء السائل على سطح الكوكب.

وخرج العلماء من التجربة باستنتاج مفاده أن الماء السائل يمكن أن يغطي سطح الكوكب في منظومة النجم الثنائي، خلال فترة طويلة، مع شرط دورانه حول النجمين على مسافة معينة، وهذا الأمر ممكن على الرغم من وجود فرق في كمية الضوء الساقط على سطح الكواكب في مثل هذه المنظومات.
وقال، زغفريد إيغل، إن أنظمة النجوم الثنائية تستحق الدراسة بعناية؛ لأنها يمكن أن تضم كواكب تحتوي على الحياة.

يذكر أن مرصد “كبلر” ساعد في اكتشاف 2331 كوكبا ضمن منظومات نجمية مختلفة.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق