اغلاق

بلغ وزنها 126 كيلوغراما وسخر منها الكثيرون .. إليكم ما فعلته !!

تعرّضت فتاة دانماركية تُدعى ماتيلد بروبيرغ، 21 عاماً، لسخرية زملائها بسبب وزنها الزائد الذي وصل إلى 126 كيلوغراماً. فقد كانت لا تمارس الرياضة وتتناول كميات كبيرة،

من الأطعمة الجاهزة والحلويات والمأكولات المقلية والغنية بالدهون. ووصل عدد السعرات الحرارية التي كانت تستهلكها يومياً إلى 3500.
إلا أن حادثاً غيّر مجرى حياتها. فقد كانت تتنزه في إحدى الحدائق ولم تتمكن من إغلاق باب إحدى العربات الصاعدة بسبب حجمها الكبير. وبعد ذلك قررت أن تتبع برنامجاً يساعدها على خسارة وزنها.
وتوقفت عن تناول الشوكولاتة والحلويات والسكاكر والمعجنات والخبز والمأكولات الجاهزة.
كما أصبحت كميات طعامها لا تتجاوز حجم كفّ يدها. إلا أن الحيلة التي ساعدتها فعلاً على خسارة وزنها هي تناولها الطعام بواسطة ملعقة وسط أو ملعقة تحضير القهوة. ولم تنس ممارسة الرياضة.

وهكذا تمكنت من خسارة عدد كبير من الكيلوغرامات حتى وصل وزنها إلى 67 كيلو. وخضعت لعملية جراحية لتتخلص من الماء والجلد الزائدين في منطقة بطنها. واليوم تعمل ماتيلد عارضة أزياء لملابس رياضية ومدربة. وقد حاول الكثير من الرجال التقرّب منها. إلا أنّها رفضت بعضهم. والسبب أنهم سخروا منها عندما كانت سمينة.





لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك