اغلاق

جبهة الناصرة: اول ايار وانتخابات الهستدروت على رأس اولوياتنا

اعتبرت جبهة الناصرة انجاح مظاهرة الاول من ايار، في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، وتعزيز قوة الجبهة في انتخابات الهستدروت ومجلس "نعمت" في الثالث


جانب من مدينة الناصرة

والعشرين من ايار، وانتخابات المعلمين على راس سلم اولويات نشاطاتها في الفترة القريبة.
وناقش مكتب الجبهة، في اجتماع خاص، خطة عمل المهمات القريبة وتوزيع المهام لكوادر الجبهة في الاحياء للانطلاق الجماهيري.
وجاء في بيان صادر عن جبهة الناصرة:"استعرض سكرتير جبهة الناصرة، سلام بلال، القضايا السياسية والجماهيرية التي تعصف بجماهيرنا عموما، والناصرة بشكل خاص، مشددا على ضرورة استمرار التضامن الجماهيري مع اضراب الاسرى حيث شارك الجبهويون في تظاهرة رفع شعارات في المدينة تضامنا مع الاضراب عن الطعام الذي يخوضه الاسرى. وفيما اكد بلال على اهمية دور الجبهة خلال السنوات الماضية في الهستدروت ونعمت، والانجازات التي حققها مندوبو الجبهة في مساندتهم العمال وقضاياهم العادلة واحقاق حقوقهم، شدد على ضرورة المشاركة الجماهيرية الواسعة في هذه الانتخابات معلنا انطلاق كوادر الجبهة في دعم مرشحيها للواء الناصرة، لرئاسة نعمت، رهام ابو العسل ولرئاسة مجلس العمال كمال ابو احمد".
 
مناقشة ميزانية بلدية الناصرة

اضاف البيان:" وحيا مكتب الجبهة أعضاء كتلة الجبهة في بلدية الناصرة على نشاطهم وعملهم ودورهم داخل المجلس
البلدي، وتم التأكيد على ان الكتلة تقوم بدور متميز كمعارضة في بلدية الناصرة، وفيما يتعلق بميزانية البلدية أكد مكتب الجبهة ان مهمة تمرير الميزانية تقع على عاتق رئيس البلدية وائتلافه وليست من مسؤولية المعارضة، وان مكتب الجبهة سيجتمع ما قبل جلسة الميزانية لمناقشة الموضوع واخذ القرارات المناسبة, والتي تصب أولا وقبل كل شيء في مصلحة المدينة.
والجدير بالذكر فإن جبهة الناصرة ومن منطلق المسؤولية تجاه البلد، تجاوبت مع توجه رئيس البلدية إليها لفتح حوار مباشر، وتم في الشهر الأخير عدة لقاءات بين مندوب الجبهة ومندوب رئيس البلدية بمحاولة لجسر الهوة والوصول لتفاهمات، لما فيه مصلحة المدينة، ولكن للأسف حتى هذه اللحظة لم تسفر هذه اللقاءات عن نتائج ملموسة تذكر ويمكننا التأكيد بأن الجبهة ليست السبب لذلك.
جبهة الناصرة جسم مسؤول ويتعامل بمسؤولية قصوى في كل ما يتعلق بمصلحة المدينة".

مظاهرة اول ايار في الناصرة
اختتم البيان:" وتحدث سكرتير الحزب الشيوعي في الناصرة، عزيز بسيوني فدعا الى المشاركة الواسعة في مظاهرة اول ايار في الناصرة، في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، مؤكدا على ضرورة ان تتحول المظاهرة الى صرخة مدوية في وجه سياسة حكومة اليمين الاسرائيلي، برئاسة بنيامين نتنياهو، اليمينية والعنصرية تجاه جماهيرنا العربية، عموما، والعمال بشكل خاص".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق