اغلاق

بلدي الجميل .. بقلم : نادر أبو تامر

يا بلدي الجميلا، لماذا عدْتَ لأحضان القبيلة؟ بالعين عين،


الكاتب والإعلامي نادر أبو تامر

ومكان السنّ ضرسٌ،
 وللثأر بتّ مثيلا،

 جوّك صار مسمومًا،

بعدما كنت تشفي العليلا،

جريمة، فيك، كلّ يوم تُرْتَكَبُ،

جريمة، فيك، كلّ يوم تُرْتَقَبُ،
كيف الكريم فيك،
صار ذليلا،

شوارعك، أيام زمان،
كانت، في أمان،
والآن،
نضيف في كلّ يوم قتيلا،

صرنا نعرف الأحزان،
ونودّع فيك الخلان،
وتزداد، كلّ يوم، فيك الرذيلة،

بلدي، كما كنتَ أريدُك،
صفيًّا، نقيًّا، أصيلا.
أريدك بلدي الجميلا.
مقهى
لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق