اغلاق

الناصرة: شتراوس تلتقي التّجار العرب إحتفاءً باقتراب رمضان

في احتفاليّة مهيبة على شرف شهر الخير والرحمة، شهر رمضان المبارك الذي يطلّ علينا الشّهر القادم، نظّمت مجموعة شتراوس لقاءًا خاصًّا تخلله مؤتمر صحفي، لتقديم أحر


مجموعة صور من اللقاء

التهاني والتبريكات لمئات التجّار العرب من مختلف أنحاء البلاد، والذي أقيم الأسبوع المنصرم في فندق ﭽولدن كراون، في مدينة الناصرة، بحضور كل من مالكي مكتب "مزّاوي" للإعلام والدّعاية، سوزان وفضّول مزّاوي، ونائب المديرة العامّة لمكتب "مزّاوي" راغد جرايسي. وقد إختتم اللقاء بتوزيع هدايا على الحضور وبوجبة عشاء فاخرة.
وفي حديث للصحفيين مع شلومو كماري، مدير الوسط العربي في شتراوس، قال: "نقول للوسط العربي شكرًا على التعاون وعلى النمو المشترك، وكل هذا باحترام وودٍّ متبادلين. كما في كل عام، نحن نستعد مسبقًا لاستقبال شهر رمضان الفضيل، ونقوم بحملات خاصّة في هذه الفترة المباركة لا سيما بكل ما يتعلق بالمسلّيات والشوكولاطة، وكل ما هو لذيذ لأننا نهتم بالمستهلك العربي، وننظم له فعاليات ونشاطات مميزة".
وتابع قائلًا: "مجموعة شتراوس وعليت فهمت منذ سنوات أنّ هناك فرصة كبيرة للتطوّر والإزدهار في الوسط العربي، ونحن مدركون أن نسبة النّمو في الوسط العربي أكبر من نسبة النمو في الوسط العام، ونهتم بهذا الأمر عن طريق الإعلان والنشاطات والفعاليات التي نقوم بها، إلى جانب الأسعار الجيّدة. وليس صدفة أنّنا نشهد نموًّا في السوق العربي بنّسبة 18% ".
وختم مقدّمًا تهانيه الحارّة باللغة العربيّة قائلا: "كل عام وأنتم بخير، ورمضان كريم".

"نتعاون مع التجار العرب لأننا نصل عن طريقهم إلى المستهلك العربي"
من جانبه، أكّد رعنان كوپالسكي، مدير قسم المبيعات في مجموعة شتراوس قائلًا: "نحن نتعاون مع التجار العرب، لأننا نصل عن طريقهم إلى المستهلك العربي. وقد فهمنا منذ سنوات، أنّه وإلى جانب تطوير المصالح التّجاريّة يوميًّا في الميدان والحديث عن التسويق، علينا التواصل قلبًا وقالبًا مع المستهلك والتعرّف على الأشخاص عن قرب وهذا سرّ النّجاح.
نحن نؤمن أنّه الى جانب التسويق، نحتاج إلى فهم احتياجات ومتطلبات الوسط العربي والتعرّف عن قرب الى تجّارنا الذين يدركون احتياجات المجتمع العربي، ومن خلال هذا التعاون والتواصل اليومي معهم، نتحدث كثيرًا الى التجار ونصغي إلى ما يقولون. فهمنا منذ سنوات أنّ هناك احتياجات مختلفة وفقًا لشرائح المجتمع، ونحاول تطوير قدراتنا التسويقيّة طبقًا لذلك. وانتهز هذه الفرصة لأهنىّء المحتفلين بقدوم شهر البركات وأقول لهم بالعربية " رمضان كريم".

مخاطبة المستهلك العربي بلغته
وتحدّثت عنبال عومر، مديرة لواء الشمال في شتراوس عليت للوسط العربي، للمنتجات الباردة، حول كيفية جعل المستهلك العربي شريكًا لمجموعة شتراوس، قائلة: "أوّلًا وقبل كل شيء، علينا أن نخاطب المستهلك العربي بلغته، باللغة العربيّة، وفهم احتياجاته، حتّى نطلعه على كل المنتجات الجديدة في السّوق وإقامة فعاليّات ونشاطات خاصّة به". وهنأت المحتفلين بالقول: "نتمنى أن يكون شهر رمضان مليئَا بالخير والبركات للجميع"، وقالت بالعربية: "رمضان كريم".

"ثقافة القهوة حاضرة وبقوّة"
وتحدّث الصّحفيون كذلك إلى إلعاد راڤيد، مدير قسم التسويق في كافيه عليت من مجموعة شتراوس، الذي أجاب على أسئلتهم قائلًا: "نحن مسرورون للغاية بتواجدنا في هذا اللقاء الذي يعتبر فرصة هامّة لعيش تجارب جديدة وطرح منتجات جديدة بالطريقة الصحيحة. نلاحظ في الآونة الأخيرة تطوّر ثقافة القهوة، ونرى أنّ الأشخاص يتناولون مذاقات مختلفة ومتنوّعة من القهوة، ومنها القهوة التقليديّة واسعة الإنتشار، أو الإسبريسو الذي أصبح في كلّ منـزل تقريبًا، بغض النظر عمّا اذا كان في تل أبيب أو الناصرة، وفي كل مكان. نشعر بالسّعادة لكوننا جزءًا من هذا المسار حيث تعتبر قهوة نميس عليت القهوة المسيطرة في السوق الإسرائيلي، هذا إلى جانب قيامنا بإطلاق منتج جديد وهو قهوة إنتنس، وهي عبارة عن قهوة مدموجة بالإسبريسو الطبيعي، وهو مذاق لم يكن من قبل".
وفي ردّه على سؤال حول ما الذي يميّز كبسولات قهوة عليت، في الوقت الذي يستمتع فيه المستهلكون بالقهوة التقليديّة، قال: "ثقافة القهوة حاضرة وبقوّة في الوسط العربي في إسرائيل. نتحدث اليوم عن تجديد لافت وهو الإسبريسو. طرح السؤال "أيّ قهوة تريد؟"، لم يكن واردًا في الوسط العربي بالماضي، لأنّ الحديث كان عن نوع واختيار واحد للقهوة. أمّا اليوم، فهناك تعدّديّة وتنوّع ومذاقات مختلفة، ولا شك أنّ قهوة عليت التي تعتبر خامس قهوة رائدة في العالم، تقدم مذاقات عدّة في كبسولات اسبريسو عليت بدرجات مختلفة".

"موضوع الصحّة لا يقل أهميّة"
من جانبه، قال إيال درور، مدير عام قسم الحلويّات في شتراوس عليت: "نحن نفهم أن الأشخاص يريدون تناول كل ما هو لذيذ وشهي، ولكن موضوع الصحّة لا يقل أهميّة، وهو ما جعلنا ويجعلنا نهتم أكثر بهذا الجانب في منتجاتنا لا سيما الجديدة منها، ومنتج إنيرجي هو مثال رائع على هذا التغيير، إلى جانب التغييرات التي نحدثها في المنتجات المعدّة للأولاد، ولدينا عدّة أمثلة سيشعر بها السّوق قريبًا، دون تغيير في المذاق أو الجودة".
وتابع: "قبل أشهر قليلة، أنتجنا مجموعة جديدة من شوكولاطة البقرة، والتي أطلق عليها إسم البقرة- إكسترا، بمذاقات متنوعة والتي نلمس نجاحها في الوسط العربي على وجه الخصوص، إلى جانب منتجات فيها الكثير من المعجّنات والمخبوزات في داخلها مثل "ريڤاع لشيڤع" و"البافلا" وما إلى ذلك، والتي تعتبر مسيطرة في السوق في السنوات الأخيرة، وسنستمر بالعمل على تطويرها أكثر فأكثر، وهناك منتجات لم تطرح في السوق بعد، ولكنّها ستطلق لاحقًا".
وقال: "لدينا علاقة طويلة المدى مع إخوتنا في المجتمع العربي وكما في كلّ عام، نتمنّى للجميع صومًا مقبولًا وعيد فطر سعيدًا، ولندمج السعادة مع الصوم في الشّهر المبارك".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا
لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا


 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق