اغلاق

نصراويات: التجهيزات لموسم الأعراس تختلف من بلدة لأخرى

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سيدتين وشابة من الناصرة والمنطقة، اللواتي تحدثن عن التحضيرات والتجهيزات للعرائس في ظل موسم الأعراس

  
امال سعدي

 في البلدات العربية .

" كل بلد له عاداته الخاصة "
وتحدثت رانيا صالح صاحبة محل نور العين لتجهيز العرائس بالناصرة قائلة :" بالنسبة لموسم الأعراس، كل بلد له عاداته الخاصة، فأنا كصاحبة محل في الناصرة، في منطقة الشمال، تبدأ الشابة المخطوبة بتحضير لوازم زفافها في فترة الخطوبة حتى تتزوج، ان كان من شراء طقم صالون وأدوات كهربائية ولوازم مطبخ، ويوجد الكثير من الناس لا يستطيعون دفع المبلغ مرة واحدة فمنهم من يلجأ الى أخذ قرض من البنك أو الاستدانة من أناس اخرين، وفي منطقة المثلث أهل العروس هم من يقوموا بتحضير لوازم الزفاف من كل شيء من أدوات منزلية كاملة، تحف، نثريات، أدوات كهرباء، لوازم مطبخ، طقم صالون ونوم، ليس مثل منطقة الشمال. ويُقدر تكلفة جهاز العروس 20 ألف شيقل حسب قيمة الأدوات التي تشتريها، والأم أغلب الوقت هي من ترافق ابنتها المخطوبة التي تقوم بالشراء، ووالد العروس يقوم بمرافقتها في شراء الأدوات الكهرباء، وطقم الصالون غير حجز القاعة للسهرة وطعام العشاء، وهذا يشكل عبئا كبيرا على الأهل" .

" أغلب البلدان تكون العروس هي المكلفة بتحضير وتجهيز منزلها بأكمله "
اما راية مسلمي فقد قالت لمراسلتنا :" عادات وتقاليد الأعراس في كل بلد تختلف عن الاخر، وبأغلب البلدان تكون العروس هي المكلفة بتحضير وتجهيز منزلها بأكمله من أثاث وتحف وأدوات منزلية، أما العريس فيكون مكلفا ببناء منزله وتحضيره للسكن فيه، وتشرع العروس بهذه التجهيزات منذ الخطوبة كتجهيز لأدوات المنزلية والمطبخ وما شابه، والأدوات الأساسية مثل الصالون والفرش وأدوات أخرى تشتريها عندما يقترب موعد الزفاف" .
 
" أعراس الماضي كانت ممتعة وحيوية "
وختاما ، قالت امال سعدي :" لو عقدنا مقارنة غير معقدة بين طقوس وتكاليف الأعراس بين أيام زمان والآن فسنجد أن أعراس الماضي كانت ممتعة وحيوية.. ليس لأنها تقام في خيام أو منازل متواضعة، بل لأن جميع أهل البلد يشاركون في الإعداد والتحضيرات لها، فهناك من يعلق الزينة وهناك من يطبخ وغير ذلك من الأمور. ولو عرجنا على أعراس الوقت الحاضر فسنجد أمرين لا ثالث لهما، إما أن الزواج على الأهل بكل التكاليف وإما أن يتحمل العريس أو العروسان معاً تكاليف الزواج الذي غالباً ما يكون في فندق أو صالة.. أو عبر شهر العسل والبقية تأتي.. فبعد الطفرة التي حدثت قبل ما يقارب عقدين من الزمن اتجهت الناس إلى المغالاة في الأعراس واحتفالات الزفاف ثم قلّت حدتها بعد الطفرة وعادت لتظهر على السطح خلال السنوات الأخيرة بسبب تأثير المظاهر والتفاخر بحفلات الزفاف بين الناس" .


رانيا صالح


راية مسلمي

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق