اغلاق

خضرة ‘فيينا‘ سبب للسياحة في فصل الصيف .. صور

العاصمة النمسوية "فيينا"، مُصنّفة بأنّها المدينة الأفضل في العالم لناحية جودة الحياة، حسب المسح الدولي لجودة المعيشة، وذلك للسنة الثامنة على التوالي.

وهي أيضًا واحدة من العواصم الأكثر خضرةً في العالم، إذ تغطي المسطّحات الخضر حوالي نصف مساحتها. و"فيينا" وجهة مؤهّلة بشكل جيّد لاستقبال السائحين، الذين يزورون خصوصًا:
 
- متنزّه "براتر" الضخم، الذي تبلغ مساحته ضعف مساحة "سنترال بارك" النيويوركي.
- جزيرة الـ"دانوب"، حيث هناك أكثر من 42 كيلومترًا من الشواطئ داخل المدينة.
- الاسترخاء على الواجهة البحريّة، النشاط الرئيس خلال الصيف في "فيينا". فهناك عدد لا يحصى من المقاهي والمطاعم المطلّة على البحر في جميع أرجاء المدينة. والجدير بالذكر أن لدى "فيينا" أربعة أضعاف ما لدى البندقيّة من جسور، إذ يبلغ مجموعها 1.716 جسرًا تمتدّ فوق الأنهار والجداول الهادئة. وهي تربط الأجزاء المختلفة من المدينة.

إشارة إلى أن مصدر 95% من مياه الشفة في "فيينا" هو الينابيع الجبليّة المعدنيّة، وبالتالي إن مياه الصنابير في المدينة صالحة للشرب. كما أن جودة الهواء عالية بشكل لافت أيضًا، وهي تترافق عادة مع نسائم خفيفة تجلب الهواء النقي إلى المدينة.

لدخول الى زاوية صور ومناظر اضغط هنا

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق