اغلاق

الناصرة : غضب بسبب عزوف الجماهير عن المشاركة بالوقفات التضامنية مع الاسرى

خلال وقفة تضامنية مع الاسرى المضربين عن الطعام، مساء الاثنين، على دوار "البيج " في مدينة الناصرة ، عبر عدد من المتظاهرين عن استيائهم من الحضور القليل، خصوصاً
Loading the player...

ان بعض المشاركين في التظاهرة هم اسرى سابقون مروا بتجربة الاضراب عن الطعام وعاشوا المعاناة.
وتأتي هذه التظاهرة ضمن سلسلة نشاطات اوصت بها لجنة المتابعة لدعم الاسرى.
رفع المتظاهرون الشعارات المنددة بسياسات مصلحة السجون الإسرائيلية ضد الاسرى، ونقلت مصادر ان بعض الاسرى قد باتت صحتهم في خطر نتيجة لهذا الاضراب

" الوقفة صدقاً لا تعبر عن مستوى الحدث"
واسدل الستار على اليوم  الخامس عشر من اضراب الاسرى، "دون ان يحرك احد من القيادات ساكناً وما زالت مطالب الاسرى غير مستجابة" ، وفق اقوال بعض المتظاهرين.
 ففي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الاسير المحرر ونائب الامين العام لحركة "كفاح" غسان عثامنة قال:" هذه الوقفة صدقاً لا تعبر عن مستوى الحدث والالم الذي يلحق باسرانا داخل السجون".

" من المفروض ان تكون هذه الوقفة وغيرها من الوقفات السابقة والقادمة بالآلاف"
واضاف الاسير المحرر غسان عثامنة في حيدثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" كان من المفروض ان تكون هذه الوقفة وغيرها من الوقفات السابقة والقادمة بمشاركة الالاف ، حيث ان هناك احزاب سياسية اتباعها بالالاف  وعشرات الالاف لا نراها الان في الشارع. انا أتساءل اين هذه الاحزاب؟ اين القوى السياسية التي طالما اشبعتنا انها تمثل الجماهير العربية وانها تشكل عاملا مركزيا واساسيا في الساحة ؟؟ اين هم مما يجري من احداث داخل السجون ومن الآم الاسرى داخل السجون؟ ".

" نحن لم ندع يوماً من الايام تمثيل الجماهير العربية"
كما قال نائب الامين العام لحركة كفاح غسان عثامنة :"القليل افضل من لا شيء. نحن لم ندع يوماً من الايام تمثيل الجماهير العربية ، ولسنا حزباً يعد بالآلاف ، نحن منذ اليوم الاول ونحن في الشارع تضامناً مع الاسرى البواسل وهذا هو عددنا".

" اضرار لجسم الانسان "
وباعتبار غسان عثامنة اسيراً محرراً وخاض تجربة الاضراب عن الطعام قال :"بعد مرور اليوم الثالث والرابع على الاسير المضرب عن الطعام تخف لديه الآم الجوع، لكنه يصل الى وضع لا رجعة فيه من الجانب الصحي ، حيث تحدث اضرار لجسم الانسان ، فانا اقول لكم انه بعد مرور عشرة أيام يصبح الأسير في وضع صحي مزري، وتحصل له اضرار جسدية كبيرة ، فالكلى تتضرر والاعصاب والكبد والقلب.  بالامس رأينا الاخ الاسير كريم يونس كيف يتحدث. لديه معنويات كبيرة وهؤلاء هم اسرانا ".

" هم بحاجة الى دعم جماهيري واسناد"
وحول نجاح الاضراب وتحقيق طلبات الاسرى قال الاسير المحرر غسان عثامنة :"هنالك عاملان لتحقيق النصر. الاول معنويات الاسرى وهذا لا شك فيه، والثاني هم بحاجة الى دعم جماهيري واسناد من الخارج حيث يجب ان يشعروا ان الغضب يتواجد في الشوارع والاحياء وان يشعر الاسرائيلي بجدية الاضراب ".

د

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق