اغلاق

ديوان الموظفين ووزارة الاتصالات يحتفلان بتخريج دورات تكنولوجيا

نظم ديوان الموظفين العام بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الأربعاء، احتفالية لتخريج موظفي القطاع العام المشاركين في الدورات المتقدمة في مجال


الخريجون

تكنولوجيا المعلومات، بحضور رئيس ديوان الموظفين العام الوزير موسى ابو زيد ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علام موسى.
وافتتح ابو زيد الاحتفالية "برسالة الى الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية ضد المحتل لنيل حقوقهم التي نص عليها القانون الدولي".
وأضاف: "تأتي هذه الاحتفالية تتويجًا للشراكة الكاملة بين ديوان الموظفين العام ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعدد من الشركات المختصة في التدريب والوزارات والمؤسسات في القطاع العام، التي نفذت عدة برامج تدريبية بهدف رفع كفاءة الكادر العامل في مجال تكنولوجيا المعلومات وإكسابه المهارات والمعرفة في مجال تقديم خدمات الكترونية وصولا للحكومة الالكترونية".

"تكنولوجيا المعلومات هي إحدى المحاور الرئيسية في الخطة الاستراتيجية"

وأكد ابو زيد أن "تكنولوجيا المعلومات هي إحدى المحاور الرئيسية في الخطة الاستراتيجية لديوان الموظفين والتي نوليها أهمية قصوى لكونها أحد أهم الوسائل للنهوض بواقع الوزارات والمؤسسات وتطوير ادائها وتقديم افضل الخدمات للمواطن الفلسطيني بأقل جهد ووقت ممكن، وسيثمر الاستثمار الأمثل بالكوادر العاملة في تكنولوجيا المعلومات بتحقيق تنمية مستدامة تعود بالفائدة على مؤسسات القطاع العام من خلال خلق كاد متمكن ومطلع على أفضل التقنيات الحديثة".
وأشار "يأتي هذا التدريب منسجما مع توجهات وسياسات الحكومة الفلسطينية ومدعم لخطواتها باتجاه الحكومة الالكترونية وتقديم خدمات الكترونية ومحوسبة للمواطنين، اضافةً لتدعيمه للخطوات والجهود التي بذلها الديوان في مجال التكنولوجيا كالامتحان الالكتروني ومنظومة التوظيف الالكترونية والنظام الموحد لإدارة الموارد البشرية".
بدوره، أكد موسى على "أهمية البرنامج التدريبي والذي صمم وفقا للاحتياجات الفعلية للمؤسسات الحكومية"، مشيداً "بأهمية الشراكة مع ديوان الموظفين العام من أجل تطوير الكادر الحكومي". واعتبر أن "الموارد البشرية هي المنجم الحقيقي للثروة الوطنية في فلسطين، والرافعة الرئيسة لقيادة عجلة التنمية الإجتماعية والاقتصادية الشاملة والمستدامة، بما يمثله التدريب وبناء القدرات في مجال نظم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من استثمار مهم يخدم استراتيجيات الحكومة".

"تعزيز الشراكة مع المدرسة الوطنية للإدارة"

وأكد موسى "استعداد الوزارة تسخير المركز الوطني للإبداع التكنولوجي الذي أسسته الوزارة ليكون في خدمة الموظف الحكومي كأولوية، لتوفير الكفاءات البشرية القادرة على استيعاب وتوطين منهجيات وآليات وتقنيات العمل الحديثة، وتوظيفها لتحقيق الأهداف والخطط والمشاريع الوطنية الاستراتيجية"، داعياً إلى "تعزيز الشراكة مع المدرسة الوطنية للإدارة بشكل خاص وجميع المعاهد ومراكز التدريب الحكومية بشكل عام".
وفي كلمة الخريجين، عبرت ولاء الفقيه بالنيابة عن زملائها عن "شكرها لديوان الموظفين العام ووزارة الاتصالات لتنظيمها البرامج التدريبية التي اسهمت بإحداث نقلة نوعية في المعرفة والإطلاع بشكل كبير على عالم التكنولوجيا، ورفع مستوى المعرفة للمشاركين وزيادة الخبرات والذي انعكس بشكل كبير على الأداء في المؤسسات"، مشيدةً "بالتقدم المرموق الذي وصلت اليه المؤسسات باستخدام التكنولوجيا الحديثة".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق