اغلاق

يافة الناصرة:اختتام حملة ‘نمشي عصرية ومنرتب الأكل شوية‘

في محاضرةٍ شيّقة عن أهمية التغذية السليمة عامة، ولجمهور النساء خاصةً، اختتمت ، مؤخرا، في يافة الناصرة، حملة توعويّة خاصة حملت الشعار "نمشي عصرية ومنرتب


مجموعة صور من الحملة وصلتنا من "كيان"


الأكل شوية".
وهدفت الحملة التي بادرت إليها مجموعة النساء القيادات في يافة الناصرة بالتعاون وإشراف من جمعية "كيان"- تنظيم نِسوي إلى رفع الوعي الجماهيري لتبني نمط حيا صحيّ، مما يعني دمج بين تغذية سليمة ونشاط حركي وجسدي، خاصة لدى النساء، حيث تأتي هذه الحملة كجزء من مشروع صحة المرأة برؤية شمولية الذي يُدار طريق "كيان".
وقدّمت المحاضرة الشيّقة التي شارك بها عشرات النساء المرشدة بمجال التغذيّة فتحية بشيري التي بدأت محاضرتها باستعراض معطيات وأبحاث دلت على تراجع صحة المرأة العربية رابطة بين ذلك التراجع وبين نمط الحياة الصحي.
إلى ذلك، استعرضت بشيري عددًا من الأبحاث التي تؤكد على أنّ تبني نمط حياة صحي كفيل بدرء عدد كبير من الأمراض، منها الخطرة والمهددة لحياة الإنسان.
وأكدت بشيري أنّ "نمط حياة صحيّ لا يقتصر فقط على تناول انواع من الأطعمة إنما يستوجب دمج الحركة والنشاط الجسماني إلى حياتنا اليوميّة حيث نعمل بذلك على تنشيط الجسم وتحصينه من الأمراض". 
وكان قد سبق هذه المحاضرة، وضمن الحملة، سلسلة طويلة من الفعاليات قام بإرشادها عددٌ من المختصين بينهم المختصة في التغذية رانيا الأحمد، منها؛ محاضرات للمسنين في بيت المسنين اليوميّ، فعاليات طعام متعلقة بالتغذية الصحية نُظمت في عددٍ من النوديات،  وفعاليات طعام وتغذية صحيّة نظمت مع  مجموعات نسائية مختلفة بالقرية، ومن المقرر ورغم انتهاء الحملة الاستمرار في تنظيم محاضرات لطلاب المدارس لأهمية التثقيف الصحيّ من الصغر.

 مسار مشي أسبوعي ثابت للنساء
ومن بين الفعاليات ايضًا، نظمت بتاريخ 27.4 فعاليّة "مشي" قامت خلالها القياديات بتخطيط مسار مشي أسبوعي ثابت للنساء بإشراف مدير قسم الرياضة في المجلس المحلي، هشام بشارات، حيث تم تخطيط المسار بدءً من الجبال القريبة ليافة الناصرة إلى منطقة أم سهيل ومغارة أم بابين ومن ثم وادي الغميق وينتهي بأطراف جبل القعقور (كفار هحورش).
وحثت القياديات المُنظمات كافة النساء في يافة الناصرة إلى الانضمام إليهن إسبوعيًا لممارسة رياضة المشي في هذا المسار املا في البدء بتبني نمط حياة صحيّ، مؤكدات للحضور أنّ ذلك المشي سيرافقه حلقات بيتية توعوية في المجال.
وفي تعقيبٍ لها، قالت القيادية في المجموعة نضال كيلاني- كنانة أنّ الحملة كانت قد وصلت إلى عددٍ كبير من ابناء وبنات يافة الناصرة بكافة الفئات العمرية، من أطفال وطلاب وحتى شباب ومسنين. وهدفت الحملة التي تأتي ضمن مشروع صحة المرأة برؤية شموليّة إلى رفع الوعي المجتمعيّ لتنبني نهج حياة صحيّ، سواءً بالتغذية أو بالنشاط الجسماني.
وقالت كيلاني- كنانة: الأعداد الكبيرة المشاركة في الحملة مؤشر على أنّ صحة الإنسان والأمراض التي تصيب مجتمعنا عامة تستدعي أنّ نغير سلم أولوياتنا، فعلا يُعقل أن نتحجج بالعمل والأشغال ونهمل صحتنا.

ضرورة تبني نمط حياة صحي
بدورها اوضحت القيادية في المجموعة بثينة ابو غانم أنّ الحملة جاءت لتشدد على ضرورة تبني نمط حياة صحي إلا أنها دمجت خلال ذلك أهداف أخرى، فضمن مسار المشي الذي قمنا بتدشينه عرّفنا نساء يافة الناصرة على أسماء المناطق القريبة من منزلها والتي لم نكن على إطلاع على اسمائها! فلم نكتفِ بتشجيع النساء على تبني رياضة المشي اليوميّ إنما قمنا بربطهّن بذاكرة المكان فعلى سبيل المثال لا الحصر لم تذكر النساء أنّ منطقة "كفار هحورش" هي جبل القعقور. 
مركزة البرنامج من "كيان"، انوار منصور قالت بدورها أنّ مشروع تطوير قيادات في البلدات العربية في مجال الصحة يهدُف إلى التجذر في عمق البلدات العربية لتوسيع الاهتمام بالصحّة، بحيثُ ينظر إليه نظرة شموليّة.
واختتمت منصور بالقول أنّ المشروع يعمل على تطويرِ قيادات نسائية تعمل من اجل رفع المستوى الصحيّ للنساء في مجتمعنا العربي، أخذًا بعين الاعتبار أن وضع نسائنا الصحيّ خطير نوعًا ما وفق كل المعطيات والبحوث.



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق