اغلاق

سُبْحَانَ الْجَوَّادِ الْبَاقِي .. بقلم: محسن محمد عبد ربه

سُبْحَانَ اللَّهِ الْخَلَّاقِ= سُبْحَانَ اللَّهِ الرَّزَّاقِ


محسن عبدالمعطي

سُبْحَانَ اللَّهِ أُرَدِّدُهَا=مَا بَيْنَ فِرَاقٍ وَتَلَاقِ
سُبْحَانَ اللَّهِ تُعَيِّشُنِي=فِي مَشْهَدِ نُورِ الْأَخْلَاقِ
سُبْحَانَ اللَّهِ بَنَتْ=بَيْتِي=تَصْحَبُنِي وَقْتَ الْإِشْرَاقِ
                                          ***
سُبْحَانَ اللَّهِ يُتَمْتِمَهَا=قَلْبِي بِعَظِيمِ الْإِنْفَاقِ
وَيُنَادِي رَبِّي بِوَقَارٍ=لِأَنَالَ سَنَابِلَ إِغْدَاقِ
مَا زِلْتُ أُسَبِّحُ بِفُؤَادِي=سُبْحَانَ الْجَوَّادِ الْبَاقِي
                      **

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق