اغلاق

حَنِينِي إِلَى الْفِرْدَوْسْ، بقلم: محسن محمد عبد ربه

يُغَالِبُنِي حَنِينِي وَاشْتِيَاقِي= إِلَى الْفِرْدَوْسِ فِي يَوْمِ التَّلَاقِي


 محسن  عبد المعطي

وَأَكْتُبُ مِنْ هُيَامِ الْقَلْبِ شَوْقاً=يُزَكِّينِي عَلَى طُولِ السِّبَاقِ
زَرَعْتُ الْقَلْبَ بِالْخَيْرَاتِ حُبًّا=يُفَتِّحُ زَهْرَهُ دُونَ انْغِلَاقِ
هَوَى قَلْبِي الْمَكَارِمَ فِي ذُرَاهَا=يُنَادِي فِي الْوَرَى:أَيْنَ انْعِتَاقِي؟!!!!
                                                  ***
أُحِبُّ اللَّهَ يُكْرِمُنِي بِفَضْلٍ=يَفِيضُ الشُّكْرُ مِنِّي بِالْعِنَاقِ
وَأَلْمَحُ طَائِراً فِي الْجَوِّ يَعْلُو=وَيَهْبِطُ بَعْدَ جَرْيٍ وَانْطِلَاقِ
وَإِنْسَاناً يُؤَمِّلُ فَضْلَ رَبِّي=وَفَرْحَتُهُ دُمُوعٌ فِي الْمَآقِي
                                                  ***

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق