اغلاق

الرسامة سوار طاطور من الرينة:‘أجد متعة برسم الوجوه‘

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الرسامة سوار رياض طاطور من الرينة ، التي تحدثت عن موهبتها في الرسم . واستهلت سوار طاطور حديثها قائلة :



" انا شابه طموحة جداً ، مجتهدة ومرشدة شباب في بلدتي ، الفن بجري بدمي بجميع انواعه  . لا يوجد مكان للملل او التوقف عن الحلم لدي ، متمردة عن بنات جيلي ،طموحاتي عالية واطمح الوصول للعالمية عن طريق الفن".
وتابعت طاطور :" بدأت بمجال الرسم منذ الصغر  ،حيث كنت متميزة دائماً في الرسم ومع الوقت بدأت التنوع وادركت حبي للفن. احب وافضل اقلام الرصاص في اغلب رسوماتي ، استخدم ايضاً الالوان الزيتية ، ولكن استطيع القول ان اي شيء يمكنني تحويله واستغلالهُ فنياً بين يديي لا يوجد قواعد ".

" أشعر أنني مميزة "
ومضت سوار طاطور تقول :" اهوى رسم الوجوه  ، تلك هي الرسومات المحببة لقلبي ، اجد متعة في التمعن ورسم تفاصيل الوجه ، حيث هوايتي هبة من الله وطورتها في البيت لوحدي ، اشعر اني مميزة عند رؤية ردة فعل الاشخاص عند اجابتي باني ادرس العلاج بالفن واني املك هواية الرسم".
ومضت طاطور تقول : " على كل فتاة السعي لتحقيق احلامها اياً كانت لكي تحقق ذاتها وتمنح حياتها قيمة ، لتقوي شخصيتها وتضع بصمتها في المجتمع ، لتتغلب على مخاوفها او خجلها ولكي لا تسمح لاحد من الحد من فكرها وتحليقها ، بالتالي ان تطويرها لذاتها وتنمية الجوانب الفكرية والثقافية لديها يؤدي لتنمية جيل تالي افضل ، مجتمع ليس اقصى احلام الفتاه بهِ ارتداء الابيض وانجاب الاطفال! ".
وأضافت طاطور حديثها قائلة : " لكل من لديه ميول للفن انت متميز وربما لا تدرك بانك تملك آداة أو سلاح سحري ، فلتستغلهُ ولنسعى دائماً لتحقيق اهدافنا ولنضع السماء حدودنا. وشكر خاص لكل شخص يقف بجانبي" .وعن سبب عدم تشجيع البعض لابنائهم بدراسة الفنون ، قالت طاطور : " هذا لأننا
مجتمع مادي ، اذ يفضلون  التوجه لمواضيع اخرى مع وظائف نمطية وتفكير متوارث واهتمام للمعاش ... وفي الختام أود أن شكر كل من يقف الى جانبي " .





بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق