اغلاق

حياتك الاجتماعية في الثلث الثاني من الحمل !!

الحمل سعادة غالبًا ما يشوبها حالة نفسية سيئة الحامل؛ بسبب هرمونات الحمل، والتي تؤثر في تفاعلها الاجتماعي مع من حولها، فيما كشفت الباحثة البريطانية "فرجينيا بيترسون"،


الصورة للتوضيح فقط

المختصة بالعلوم الاجتماعية والأسرية، في دراسة أجرتها، أن النساء اللاتي كان حظهن من الدعم الاجتماعي منخفضًا، عانين من نسبة توتر مرتفعة أثناء الحمل، مقارنة بمن توفرت لهن بيئة اجتماعية مناسبة. ولتجاوز هذه المرحلة؛ نصحت الحوامل باتباع هذا الدليل؛ للحفاظ على حياتهن الاجتماعية أثناء رحلة الحمل.
تسمى هذه المرحلة بالفترة الآمنة في الحمل، تزداد فيها طاقة الحامل، وتصبح أكثر قدرة على ممارسة حياتها، والقيام ببعض الأمور مقارنة بالفترة السابقة، ولكن بالطبع ليس بشكل كامل مثل قبل حدوث الحمل.
 
1- سافري مع زوجك لقضاء يوم ممتع.
2- لا حرج من أن تشرحي لزوجك طبيعة المرحلة التي تمرين بها واحتياجاتك..
3- استغلي هذا الوقت بتنمية مهارة جديدة تفيدك؛ مثل الالتحاق بدورات اللغات على الإنترنت، أما إذا كنت امرأة عاملة، فلا مانع من أن تستمري في العمل حتى بدايات الشهر التاسع.
4- خصصي وقتًا للاستماع إلى موسيقى هادئة تمنحك سلامًا داخليًا ودعمًا نفسيًا.
5- اطلبي من أهلك أن يقترحوا أسماء جديدة لمولودك، وابحثي عن معاني الأسماء التي تعجبك، وشاركيهم في ذلك، حتى إن كنت أنت من ستقررين في النهاية اسم مولودك.
6- تنزهي لتتخلصي من الطاقة السلبية التي تنتابك.
7- استمتعي بحملك وأمومتك، واصطحبي زوجك للتسوق وشراء ملابس المولود الجديد واحتياجاته.
8- مارسي بعض الرياضات التي يضعها لك الطبيب.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
اغلاق